03:30 23 مايو/ أيار 2018
مباشر
    مؤتمر الرياض 2 يختار اليوم أعضاء الهيئة العليا للتفاوض

    صحيفة قطرية: بيان "الرياض 2" صيغ بلغة ذكية وهو حمال أوجه

    © REUTERS / FAISAL AL NASSER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    اعتبر الباحث حمزة المصطفى أن بيان "الرياض 2" صيغ بلغة ذكية، حمالة أوجه، يجد فيها كل تيار ضالته.

    وأشار المصطفى، في مقاله بصحيفة "العرب" القطرية، إلى أن البيان الذي فيه تأكيد الحاضرين على أن رحيل الرئيس السوري هو بداية المرحلة الانتقالية، ترك الباب مفتوحا للتفاوض بهذه النقطة، عندما ركز على تفاصيل إجرائية كالانتخابات والدستور، كما تجاهل التأكيد على مرجعية "بيان جنيف 1".

    ولفت المصطفى إلى أنه بالمجمل، حصلت روسيا من السعودية على ما أرادت، أعادت هندسة المعارضة، لتكون جاهزة لقبول الحل الروسي، دون أن تحصل الأخيرة على مقابل حقيقي لخطوتها الارتجالية، وبكلمات أخرى، جاءت الخطوة السعودية — بالضغط على المعارضة، لتقديم تنازلات تحت شعار "الواقعية السياسية"- هدية ثمينة قدمتها لإيران خلال القمة الثلاثية "الروسية الإيرانية التركية" التي عقدت في سوتشي، على حد تعبير الكاتب.

    وأضاف: بهدي ذلك، بدأت طهران بالحديث عن عودة اللاجئين والمهجرين في دول الجوار، وبدأت روسيا بالحديث عن إعادة الإعمار، أما السعودية، فخرجت خالية الوفاض، تنتظر وعودا زائفة عن جوائز ترضية روسية، بتقليص نفوذ إيران في سوريا، وهو نفوذ دفعت مقابله طهران مئات القتلى، وعشرات المليارات، في فترة كانت المملكة وبعض الحلفاء يمنون على المعارضة بحفنات من الدعم. على حد تعبير المصطفى.

    وخلص الكاتب إلى أنه في ضوء ذلك، من المبكر لأوانه التكهن بمآلات الصراع في سوريا، لكن من غير المنطقي للدول العربية — الداعمة للمعارضة السورية — الانكفاء عن خارطة التأثير في هذا البلد، قبيل التوصل إلى حل نهائي، يضمن مصالحها بالحد الأدنى.

    انظر أيضا:

    المعارضة السورية تتجه لعقد اجتماع موسع في الرياض
    طهران: جماعات إرهابية مرتبطة بـ"داعش" شاركت في اجتماع الرياض
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب على سوريا, أخبار المعارضة السورية, بيان الرياض 2, مؤتمر الرياض 2, الأزمة السورية, الحكومة السورية, المعارضة السورية, الرياض, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik