22:56 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    30
    تابعنا عبر

    أكد السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولى أنطونوف، اليوم الجمعة، أن الاتصال الأخير بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، أعطي دفعة فعالة لتكثيف عمل الدبلوماسيين من البلدين حول قضايا الأمن الدولي.

    موسكو — سبوتنيك. وقال السفير، "لا يمكننني أن لا أذكر أن الاتصال الهاتفي في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لبحث الأوضاع في سوريا وكوريا الشمالية، أعطى دفعة فعالة للدبلوماسيين في البلدين لتكثيف عملهم من أجل تعزيز الأمن الدولي".

    وأوضح السفير الروسي، لدى الولايات المتحدة، أن لدى روسيا والولايات المتحدة إمكانيات كبيرة للعمل من أجل السلام والأمن، ويمكن للبلدين عمل الكثير باحترام بعضهما البعض.

    وذكر السفير خلال اجتماعه مع طلاب جامعة ميدلبري خلال زيارته لكاليفورنيا، أن "هناك العديد من مثل هذه الأمثلة الإيجابية للتعاون ولكن إمكانياتنا للنضال المشترك من أجل السلام والأمن ونزع السلاح وتعزيز عدم الانتشار النووي وتحديد الأسلحة لا يمكن أن تستنفد". ويمكننا أن نفعل أكثر من ذلك باحترام المصالح الوطنية لبعضنا البعض.

    وأشار السفير الروسي إلى أن موسكو وواشنطن يسعيان حاليا لحل أزمة كوريا الشمالية، قائلا، "حققنا نتائج معا بما يتعلق ببرنامج إيران النووي، والأن نحاول حل أزمة كوريا الشمالية وطموحاتها".

    وأضاف السفير، أن موسكو تسعي لتنفيذ معاهدة ستارت بحلول شباط / فبراير 2018، مؤكدا، أنه "وعلى الرغم من نقد معاهدة الحد من نشر منظومات إطلاق الصواريخ من جانب واحد، استطعنا من التوصل إلى إبرام معاهدة ستارت، وتتمثل إحدى المهام الرئيسية للمرحلة الحالية في ضمان الوصول إلى شباط / فبراير 2018 لمستويات الأسلحة الاستراتيجية المنصوص عليها في المعاهدة، وسوف نفي بالتزاماتنا".

    انظر أيضا:

    من الإمبراطورة يكاتيرينا الثانية إلى القيصر بوتين
    بوتين يشارك بالقرعة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم "روسيا 2018"
    بوتين يكشف سر حالته الصحية الجيدة
    بالفيديو...موقف محرج بين بوتين وأردوغان
    بلومبرغ: بوتين يملي شروطا
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, فلاديمير بوتين, أخبار العالم, علاقات, تصريحات, الخارجية الروسية, أناتولي أنطونوف, روسيا, أمريكا