15:47 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    محاولة انقلاب في تركيا

    قصف أنقرة هو ما جنته تركيا من الغرب وأمريكا

    © REUTERS / Murad Sezer
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    أعرب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عن امتعاضه من قمة سوتشي بقوله "لا تستطيع إيران وروسيا أن تقدما لتركيا المنافع الاقتصادية والسياسية التي يمكن أن يوفرها الغرب".

    وذكر الكاتب التركي كورتولوش تاييز أنه بطبيعة الحال، "يعتقدون أن تركيا بلهاء. استخدموا تنظيم غولن في قصف أنقرة، لكنهم ما يزالون ينتظرون منا أن نصدق الترهات التي تتحدث عن منافع الغرب والولايات المتحدة".

    وأشار تاييز في مقاله بصحيفة "أكشام" التركية إلى أن واشنطن دفعت تنظيم غولن إلى قصف العاصمة التركية بتعليمات من زعيم التنظيم، الذي تؤويه في ولاية بنسلفانيا؛ هذه حقيقة الولايات المتحدة والغرب بالنسبة لتركيا.

    ولفت تاييز إلى أنه بتاريخ 15 يوليو/ تموز تعرضت عاصمتنا للقصف. أغارت المقاتلات على البرلمان والمجمع الرئاسي والمراكز الأمنية والناس. هاجم تنظيم غولن الدولة والشعب التركيين بالمقاتلات والمروحيات والدبابات والمدافع. قتلوا في تلك الليلة 250 من مواطنينا، وجرحوا أكثر من ألفين آخرين.

    وأضاف: الولايات المتحدة والغرب هما المسؤولان المباشران عن هذه الهجمات، واستخدامهما تنظيم غولن في تنفيذها لا يغير هذه الحقيقة.

    ونوه الكاتب التركي بأن الولايات المتحدة ولا أحد غيرها أسست ودعمت حزب العمال الكردستاني. وهي تقف إلى جانب هذا التنظيم الإرهابي الذي قتل الآلاف من عناصر قواتنا الأمنية ومواطنينا، واستهدف بلدنا على مدى أربعين عاما. على حد وصف تاييز.

    وعلى غرار ذلك، دعمت الولايات المتحدة وحلف الناتو حزب العمال الكردستاني، وذراعه في سوريا حزب الاتحاد الديمقراطي.

    الأمر المثير للسخرية هو محاولة الحديث عن فوائد الغرب بعد إرسال 3500 شاحنة محملة بالأسلحة إلى تنظيم إرهابي يهدد وجود تركيا.

    عندما تجري أنقرة حسابات المنفعة في العلاقات الدولية لا بد أنها ستضع في الاعتبار هذا السجل القذر للولايات المتحدة. جميع الهجمات الكبيرة التي استهدفت تركيا في الآونة الأخيرة كانت الولايات المتحدة مركزها. وآخر مثال على ذلك قضية رضا ضراب.

    وأوضح تاييز أن الولايات المتحدة تسعى إلى تنفيذ عملية مشابهة لتلك التي جرت في 17 و25 ديسمبر 2013 ضد تركيا باستخدام تنظيم غولن وحزب الشعب الجمهوري.

    واصفا محاولة الانقلاب الجديدة هذه أطلقها رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قلجدار أوغلو، عبر استهداف الرئيس رجب طيب أردوغان وأسرته بافتراءات لا أصل لها.

    وخلص الكاتب التركي إلى أن قلجدار أوغلو أثبت من خلال حملته هذه، بما لا يدع مجالًا للشك أنه بمثابة مطية استخدمتها الولايات المتحدة في تنفيذ مآربها.

    انظر أيضا:

    محلل: أردوغان جعل الناتو يقبل "أس-400" وروسيا باعت لأنها طورت سلاحا أكثر تقدما
    أردوغان: ليس بإمكان المحاكم الأمريكية مقاضاة تركيا
    "قسد" تفضح الولايات المتحدة أمام أردوغان
    أردوغان ينفي التواصل مع الأسد حول الأكراد
    صحيفة تركية: أمريكا تجهز هذا الرجل التركي لاستهداف أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أخبار تركيا اليوم, جرحى, قتلى, قصف, محاولة انقلاب تركيا, الحكومة التركية, الناتو, فتح الله غولن, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik