15:53 17 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    طائرة حربية إف 16

    بعد صاروخ كوريا...إجراء عسكري أمريكي بـ230 طائرة خلال ساعات

    © AP Photo / Dimitri Messinis
    العالم
    انسخ الرابط
    211

    ينطلق غدًا 12 ألف فرد عسكري، ونحو 230 طائرة حربية أمريكية، في أول إجراء عسكري بعد أيام من إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات.

    وأفاد مصدر بوزارة الدفاع في كوريا الجنوبية الأحد بأن 12 طائرة شبح أمريكية من طرازي "إف 22 وإف 35" وصلت البلاد للمشاركة في تمرين عسكري دوري مع القوات الكورية الجنوبية.

    وتعتزم الدولتان الحليفتان بدء تدريبات يُطلق عليها اسم "فيجيلانت أيس 18" غدا الاثنين، لمدة خمسة أيام، وهو ما من شأنه أن يبرز قوتهما الجوية المشتركة ضد كوريا الشمالية.     

    وذكر سلاح الجو السابع في كوريا، في بيان نشرته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، أن "هذه المناورات القتالية الجوية حقيقية تستهدف تعزيز قابلية التشغيل البيني بين القوات الأمريكية وقوات جمهورية كوريا وزيادة الفعالية القتالية لكلا البلدين".

    وقال مسؤولون عسكريون من كوريا الجنوبية إن الولايات المتحدة تخطط لإرسال ست طائرات مقاتلة شبح من طراز إف — 22 رابتور للمشاركة في المناورات التي يعتقد أنها تحرك لوضع أقصى الضغط على كوريا الشمالية. ومن المحتمل أن تنضم ثلاث طائرات أو أربع طائرات من طراز إف-35 أيه أيضا.

    وستكون هذه هي المرة الأولى لست طائرات شبح مقاتلة من طراز إف —22 أن تحلق فوق أجواء كوريا الجنوبية في وقت واحد، بحسب الوكالة.

    وسيركز الجانبان على محاكاة ضربات جوية دقيقة لأهداف وهمية نووية وصاروخية وقاذفات متحركة لصواريخ كوريا الشمالية، وهو ما طالما وصفته كوريا الشمالية التدريبات المشتركة المنتظمة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بأنها "بروفة للغزو".

    وصرح مستشار الأمن القومي الأمريكي، إتش آر ماكماستر، الأحد 3 ديسمبر/كانون الأول، أن الولايات المتحدة "في سباق" للتصدي لتهديدات كوريا الشمالية، وذلك نظرا لتزايد احتمالات الحرب يوما بعد يوم.

    وحقق الصاروخ الكوري الشمالي الأخير، والذي تم إطلاقه الخميس 30 نوفمبر/تشرين الثاني، ارتفاعا أكبر من كل التجارب السابقة، قبل أن يسقط في بحر اليابان، وادعت بيونغيانغ أن الصاروخ بإمكانه ضرب أي مكان في الولايات المتحدة.

    ووصل ارتفاع الصاروخ، ويدعى "هواسونغ-15"، 4475 كيلومترا، وطار 950 كيلومتر في 53 دقيقة، وبإمكانه حمل "رأس حربي ضخم وثقيل"، وقادر على الوصول لأي مكان في الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    خبير يكشف صلة الوصل بين انهيار الاتحاد السوفيتي وبرنامج كوريا الصاروخي
    مسؤول أمريكي: الحرب مع كوريا الشمالية "قريبة"
    لافروف: روسيا على اتصال وثيق بالولايات المتحدة حول كوريا الشمالية
    شاهد...الأقمار الصناعية تكشف مفاجأة في كوريا الشمالية
    كوريا الجنوبية تنفي امتلاك بيونغ يانغ تكنولوجيا صاروخية مهمة
    كوريا الشمالية مستعدة للحوار لكنها لا تثق بأحد غير روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة الأمريكية, تدريبات مشتركة, تدريبات عسكرية, الحرب على كوريا الشمالية, أخبار كوريا الشمالية, طائرات حربية, صواريخ, مناورة عسكرية بين أمريكا وكوريا الجنوبية, سلاح الجو السابع في كوريا الجنوبية, مستشار الأمن القومي الأمريكي, كوريا الجنوبية, الولايات المتحدة, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik