00:45 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    طالب مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية في هندوراس، سلفادور نصر الله، السلطات بإعادة فرز الأصوات أو إجراء جولة ثانية بين المرشحين الرئيسيين، حسبما أفادت وكالة ""سبوتنيك.

    وكتب المعارض في تغريدة على صفحته على "التويتر": "أطلب من المحكمة الانتخابية أن تحقق بنحو 18.103 ألف عمل(أي مخالفة) بما في ذلك مقارنة التوقيعات، وإعادة فرز الأصوات بحيث يتفق الجميع. إذا كان هذا لا يبدو مناسبا، دعونا أن نجري دورة ثانية بين خوان أورلاندو هيرنانديز وسلفادور نصر الله، الذي فاز، وفقا للشعب". وانتهت السلطات في الهندوراس يوم الاثنين من فرز الأصوات بعد انتقادات متزايدة على مدى أسبوع بشأن الانتخابات التي جرت في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني، وأبدت منظمة الدول الأمريكية ميلا لتصديق اتهامات المعارضة بأن الحكومة تلاعبت في النتائج.

    ​وقال خورخي كويروجا رئيس بوليفيا السابق الذي يقود مهمة مراقبة تابعة لمنظمة الدول الأمريكية في هندوراس إن "الفارق الضئيل إلى جانب المخالفات والأخطاء والمشاكل المتعاقبة التي اكتنفت هذه الانتخابات لا تتيح للمهمة أن تكون على يقين من النتائج".

    وأعلنت السلطات الانتخابية حصول الرئيس خوان أورلاندو هرنانديز على 42.98 في المئة من الأصوات مقابل 41.39 في المئة حصل عليها مرشح المعارضة سلفادور نصر الله استنادا لفرز 99.96 في المئة من الأصوات.

    ومع هذا أحجمت السلطات عن إعلان الفائز وطالبت المعارضة التي يتزعمها نصر الله وتتبع يسار الوسط بإعادة فرز نحو ثلث الأصوات وهو طلب أيدته منظمة الدول الأمريكية ومراقبو الاتحاد الأوروبي.

    ومما يعزز هذه الرؤية قول قائد في قوات الأمن الخاصة للصحفيين إن البلاد تريد إعادة فرز جميع الأصوات لتوضيح النتائج، ودعا القوات المسلحة لأن تقف في صف احتجاج الشرطة.

    وأحجم أيضا هرنانديز، الذي سبق وأن أشادت به الولايات المتحدة لحملته على عصابات الشوارع، عن إعلان فوزه مساء الاثنين رغم أنه أقدم على هذه الخطوة مرارا منذ إجراء الانتخابات.

    انظر أيضا:

    أعمال شغب في هندوراس والسلطات تفرض حظر تجول
    أستراليا تسحق هندوراس وتتأهل لكأس العالم 2018 (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أصوات, معارضة, مرشح, انتخابات, مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية في هندوراس، سلفادور نصر الله, هندوراس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook