14:03 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون

    كيم جونغ أون قد يطلق صاروخا جديدا في عيد الميلاد

    © AFP 2018 / ED JONES
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    بدأت الأوضاع تسوء في المنطقة قبل شهرين من دورة الألعاب الأولمبية في كوريا الجنوبية .

    تختبر كوريا الشمالية المجاورة بانتظام أسلحة جديدة، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدد زعيمها كيم جونغ أون بعقوبات رهيبة، ويجري الأمريكيون والكوريون الجنوبيون مناورات عسكرية مشتركة أكبر من أي وقت مضى…

    ويستطيع الصاروخ الجديدة لبيونغ يانغ "هواسونغ-15"، قطع عشرة آلاف كيلومترا والوصول إلى أراضي الولايات المتحدة. وأمريكا تطور نظام الدفاع الصاروخي، الذي يصد الخطر الأتي من خارج البلاد، ولذلك، طورت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية صواريخ باليستية جديدة ذات أبعاد أقل لوضعها على غواصة. وهذه الغواصة يمكن أن تقترب بالسر من شواطئ العدو المحتمل، وتطلق الصاروخ بشكل مفاجئ، حتى أنه لن يكون هناك وقتا كافيا للرد باستخدام الدفاع الصاروخي.

    ويقول رئيس تحرير Neams.ru والخبير في الصواريخ والبرنامج النووي لكوريا الديمقراطية، فلاديمير خروستالوف إن أي صاروخ جديد يحتاج اختبار. وفي الأشهر الأخيرة رأينا الكثير من العلامات على العمل على صاروخ جديد للغواصات، وإذا كان هذا صحيحا، فإنه سيتم اختبار هذا الصاروخ بالتأكيد.

    ووفقا لصحيفة "تشوسون إلبو"، سوف تجري اختبارات الصاروخ الجديد في يوم عيد الميلاد.

    وقال الخبراء "بذلك، يريد كيم جونغ أون جذب المزيد من الاهتمام، لأن الكثير من الأمريكيين لا يعملون في هذا اليوم، وهم يراقبون عن كثب الأخبار".

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية مستعدة للحرب
    كوريا الشمالية: تهديدات أمريكا تجعل الحرب حتمية
    رغم اشتعال الوضع...كوريا الشمالية تمد يدها لأمريكا
    الكلمات الدلالية:
    كيم جونغ أون, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik