01:27 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ذكرت وزارة الخارجية الكوبية فى بيان حول نتائج الجولة القادمة من المحادثات الثنائية في واشنطن، أن السلطات الكوبية تصر على الوفاء بالوعد الأمريكي بإصدار ما لا يقل عن عشرين ألف وثيقة لدخول البلاد للمهاجرين الكوبيين.

    وقالت الوزارة في بيان لها: "فيما يتعلق باتفاقات الهجرة الحالية طالب ممثلو كوبا حكومة الولايات المتحدة بالامتثال للالتزام بتقديم عشرين ألف وثيقة على الأقل سنويا للسفر إلى المواطنين الكوبيين، حتى يتمكنوا من الهجرة إلى هذا البلد".

    في الوقت نفسه، أعرب الجانب الكوبي عن أسفه العميق إزاء الآثار السلبية المترتبة على علاقات الهجرة بين البلدين في الخطوات التي اتخذتها إدارة دونالد ترامب من جانب واحد وغير مبرر وذات دوافع سياسية في أيلول/ سبتمبر- تشرين الأول/أكتوبر 2016.

    وأعلنت الولايات المتحدة وكوبا في أواخر عام 2014، أنها بدأت العمل على تطبيع العلاقات تدريجيا. وفي تموز / يوليو 2015، استعاد البلدان العلاقات الدبلوماسية. وفي وقت لاحق، وقع الطرفان عددا من الاتفاقات الثنائية، على الرغم من أن الحظر التجاري المفروض على كوبا، الذي عرضه الكونغرس الأمريكي، لم يلغ بعد.

    ومع ذلك، في يونيو/حزيران من هذا العام، أعلن الرئيس الأمريكي ترامب إلغاء السياسة "الخاطئة" لسلفه في تطبيع العلاقات مع هافانا. وأشار البيت الأبيض إلى أن الولايات المتحدة تحتفظ بالحصار المفروض على كوبا وتعارض دعوات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى لرفعها.

    كما أدانت وزارة الخارجية الكوبية طرد مجموعة كبيرة من الدبلوماسيين من السفارة في واشنطن، مما أثر بشكل خطير على عمل السفارة الدبلوماسية الكوبية نفسها. كما أدانت القرار الخاص بإزالة الزيارات التي تقوم بها وفود رسمية من الولايات المتحدة إلى جزيرة سفوبودا.

    انظر أيضا:

    كوبا وكوريا الشمالية ترفضان مطالب أمريكا "الأحادية والتعسفية"
    شرط أمريكي لتحسين العلاقات مع كوبا
    رئيس لجنة الدفاع بالمجلس الاتحادي: على روسيا أن تفكر في نشر قواعد عسكرية في كوبا وفيتنام
    الكلمات الدلالية:
    كوبا, الأمم المتحدة, الكونغرس الأمريكي, وزارة الخارجية الكوبية, الهجرة, أمريكا, تطبيع العلاقات, اتفاق, العلاقات الثنائية, تأشيرة, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook