07:21 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أبرم حزب الشعب النمساوي المحافظ اتفاقا، أمس الجمعة 15 ديسمبر/كانون الأول، مع حزب الحرية اليميني المتطرف لإشراكه في الحكومة.

    وذكرت رويترز أن المحافظين النمساويين، بقيادة سباستيان كورتس، توصلوا إلى اتفاق مع حزب الحرية المناهض للهجرة، أمس الجمعة 15 ديسمبر/كانون الأول، مما يمهد الطريق أمام النمسا لتصبح الدولة الوحيدة في غرب أوروبا التي يشارك في حكومتها حزب يميني متطرف.

    ويأتي هذا الاتفاق بعد شهرين من انتخابات برلمانية هيمنت عليها أزمة الهجرة، لينهي أكثر من عشر سنوات قضاها في المعارضة حزب الحرية الذي دخل الحكومة آخر مرة عام 2000 مع حزب الشعب الذي يقوده حاليا كورتس.

    وفاز حزب كورتس في انتخابات 15 أكتوبر/تشرين الأول بتبني نهج متشدد بشأن الهجرة وهي مسألة غالبا ما تتداخل مع حزب الحرية الذي حل في المركز الثالث في الانتخابات بنسبة 26 في المئة من الأصوات.

    وقال كورتس في بيان مشترك للصحفيين مع هاينز كريستيان ستراتش زعيم حزب الحرية "بوسعنا أن نبلغكم بأن هناك اتفاقا".

    وقال ستراتش وكورتس إن تفاصيل الاتفاق ستعلن اليوم السبت بعد اجتماع مع الرئيس ألكسندر فان دير بيلين وبعد مناقشات مع هياكل قيادات حزبيهما.

    انظر أيضا:

    انقطاع إمدادات الغاز عن عدة دول أوروبية بعد انفجار داخل محطة"بومغارتن" في النمسا
    مقتل شخص في انفجار خط أنابيب الغاز الرئيسي في النمسا
    بالفيديو...تركيا ترد على النمسا بتفتيش مواطنيها بالكلاب في مطار أتاتورك
    أزمة المهاجرين تلقي بظلالها على الانتخابات العامة في النمسا
    النمسا تضغط على اللاجئين بخفض المساعدات
    منع ارتداء النقاب في النمسا من اليوم
    بوتين: من الصعب التحدث مع من لا يفرق بين النمسا وأستراليا
    الكلمات الدلالية:
    الهجرة, يميني متطرف, تشكيل الحكومة, انتخابات, حزب المحافظين, حزب الشعب, سباستيان كورتس, أوروبا, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook