14:25 GMT17 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يوم الجمعة، إن الولايات المتحدة حددت شخصا قد تفرض عليه عقوبات بشأن الحملة الوحشية على المسلمي الروهينغا في ميانمار وإنها تحقق مع آخرين.

    كان تيلرسون أعلن في الشهر الماضي، أن العنف ضد الروهينغا "تطهير عرقي" وقال إن واشنطن تدرس فرض عقوبات على المسؤولين عن ذلك.

    وفر ما يربو على 600 ألف من الروهينجا من ديارهم إلى جنوب بنجلادش منذ نهاية أغسطس آب.

    وقال تيلرسون للصحفيين في الأمم المتحدة "سنواصل دراسة كل الملابسات المحيطة بالأحداث التي وقعت منذ هجمات أغسطس/آب والتي أدت إلى هجرة أعداد هائلة من الناس خارج ميانمار وحددنا بالفعل شخصا واحدا ونحقق مع أشخاص آخرين".

    وقال مسؤولون أمريكيون لـ"رويترز"، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس إجراء محدودا فحسب في هذه المرحلة. وقالوا إنهم يعدون عقوبات موجهة ضد جيش ميانمار ويمكنهم تنفيذ الإجراءات العقابية بحلول نهاية العام.

    انظر أيضا:

    غوتيريش: حرية الصحافة تتآكل في ميانمار
    شروط صارمة تضبط عودة لاجئي الروهينغا إلى ميانمار
    تحذير البابا فرنسيس من ذكر كلمة "الروهينغا" خلال زيارته ميانمار
    زعيمة ميانمار تزور الصين وسط انتقادات عالمية بسبب الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    تحقيق, عقوبات, مسلمين, تطهير عرقي, الروهينغا, ميانمار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook