23:07 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، مايكل هينجيس، إن برلين تعتزم ضخ 18 مليون يورو (21.3 مليون دولار)، لإنشاء نظم مراقبة إلكترونية على طول الحدود الشرقية لتونس بهدف منع المتطرفين والمهاجرين من التسلل إلى البلاد عبر ليبيا.

    وقال هينجيس إن هذه الأموال، من ميزانية الدفاع بهدف مساعدة تونس "فى مساعدة نفسها"، مشيرًا إلى أن ذلك التمويل سيستخدم في إنشاء نظام دائم للمراقبة، إلى جانب معدات المراقبة المتنقلة التي منحتها برلين لتونس العام الماضي بقيمة 16 مليون يورو.

    وذكرت وكالة أسوشيتيد، أن هذا المشروع تديره وكالة "الحد من التهديد الدفاعي" التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.

    ويتضمن الدعم المالي تزويد تونس بأنظمة رادار متحركة وكاميرات واسعة المجال وأجهزة مراقبة إلكترونية، وذلك لوقف تهريب أسلحة وإرهابيين إليها من ليبيا.

    واتهم نواب المعارضة الحكومة الألمانية بمحاولة تحويل تونس إلى خط الجبهة في مكافحة الهجرة ودعم صناعة الأسلحة والمراقبة في أوروبا، بحسب الوكالة.

    وعززت تونس الإجراءات الأمنية على طول الحدود التي تمتد لمسافة 300 ميل في عام 2015 في أعقاب هجمات قام بها متطرفون إسلاميون يعتقد أنهم تلقوا تدريبا في ليبيا، لكن الحكومات الأوروبية تسعى إلى إيجاد سبل لوقف تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط ​​من أفريقيا في السنوات الأخيرة، بما في ذلك عن طريق تمويل تدابير الأمن الحدودية في البلدان الرئيسية.

    انظر أيضا:

    عسكري ألماني متهم بالتخطيط لقتل سياسيين
    ناشط ألماني: وسائل الإعلام نشرت "مواد مفبركة" حول الحرب في سوريا
    أول بنك ألماني يحذر من التعامل بالبيتكوين
    اختطاف 3 أتراك ومهندس ألماني جنوبي ليبيا
    متهم ألماني يفاجئ الشرطة بثعبان داخل سرواله
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم, ألمانيا, مايكل هينجيس, الحكومة الألمانية, وزارة الدفاع الأمريكية, ألمانيا تساعد تونس, تمويل ألماني لنظام مراقبة على حدود تونس, رادار, أخبار ألمانيا, ضحايا الهجرة غير الشرعية, تهريب الأموال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook