08:39 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    دوقة كامبريدج كيت ميدلتون وابنتها الأميرة شارلوت في هامبورغ، ألمانيا 21 يوليو/ تموز 2017

    الأميرة تشارلوت تدخل دار رياض الأطفال العام المقبل... تعرف على رسوم الالتحاق

    © AP Photo / Christian Charisius
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال مكتب الأمير البريطاني وليام، اليوم الإثنين، إن الأميرة تشارلوت، ابنته من زوجته كيت، ستبدأ مرحلة رياض الأطفال قرب مسكن الأسرة غربي لندن مطلع العام المقبل.

    وتبلغ تشارلوت من العمر عامين، وهي الرابعة في تسلسل العرش البريطاني بعد والدها دوق كمبردج وشقيقها الأكبر جورج وجدها الأمير تشارلز. وستنضم الأميرة الصغيرة إلى دار ويلكوكس لرياض الأطفال في كنزينغتون.

    وحسب "رويترز" قالت دار رياض الأطفال في بيان "يسعدنا أن يختار دوق ودوقة كمبردج دار ويلكوكس لرياض الأطفال من أجل الأميرة تشارلوت. نتطلع للترحيب بتشارلوت في دارنا في يناير/ كانون الثاني".

    وتصف الدار نفسها على موقعها الإلكتروني بأنها تقليدية لكن المفتشين الحكوميين صنفوها على أنها "ممتازة". وتقول الدار إنها "تكابد للحفاظ على مفاهيمها للمعايير السامية والتفوق والسلوكيات القويمة". وتصل رسوم الالتحاق بهذه الدار إلى 3050 جنيها إسترلينيا (4072 دولارا) للفصل الدراسي في الفترة الصباحية و1800 جنيه إسترليني لفترة ما بعد الظهر.

    وكان الأمير وليام، بخلاف كبار أفراد العائلة البريطانية المالكة، التحق بدار لرياض الأطفال.

    وانتقل ابنه الأمير جورج إلى المرحلة الابتدائية في سبتمبر/ أيلول عندما التحق بمدرسة توماسيز باترسي وهي مدرسة خاصة في جنوب غرب لندن وتقع أيضا على مقربة من مقر سكن الأسرة في قصر كنزينغتون.

    وتزامنا مع الإعلان عن دار رياض الأطفال التي ستلتحق بها تشارلوت نشر وليام وكيت صورة جديدة لأسرتهما ستزخرف بطاقات التهنئة بعيد الميلاد. وكيت حامل في طفل ثالث من المنتظر أن يرى النور في أبريل/ نيسان.

    وليام وكيت في صورة جديدة لأسرتهما ستزخرف بطاقات التهنئة بعيد الميلاد
    © REUTERS /
    الأمير البريطاني ويليام ودوقة كامبريدج وولديهما الأمير جورج والأميرة شارلوت

    انظر أيضا:

    كيت ميدلتون بفستان جريء في قصر باكينغهام
    كيت ميدلتون تكسر التقاليد في زفاف شقيقتها الأسطوري
    الكلمات الدلالية:
    رياض الأطفال, كمبردج, الأميرة تشارلوت, كيت ميدلتون, الأمير ويليام, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik