Widgets Magazine
11:41 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    انفجار نووي

    الحروب في عام 2018: ماذا سيحدث لكل من سوريا وكوريا الشمالية وأوكرانيا

    © Fotolia / Kremldepall
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11

    الآن عندما يقترب عام 2017 من الانتهاء، تستمر الصراعات الدموية في أنحاء مختلفة من العالم، وتظهر حروب جديدة في الأفق.

    اتصل مراسلو Newsweek  بالخبراء لتوضيح ما سيحدث في العام المقبل، وشارك الخبراء وجهات نظرهم وتوقعاتهم حول النزاعات الدائرة في أوكرانيا وسوريا، وكذلك الحرب المحتملة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

    الصراع الأوكراني:

    قال سفير الولايات المتحدة السابق لدى أوكرانيا ومدير مركز "دين باتريسي"، جون هيربست في مقابلة مع Newsweek: " منذ أبريل/ نيسان عام 2014، لم يكن هناك يوما واحدا توقفت فيه المعارك في أوكرانيا. ومنذ ذلك الحين، ومنذ ذلك الحين يتم تسجيل انتهاكين على الأقل لنظام وقف إطلاق النار يوميا".

    وأجاب السفير السابق عن شؤال حول ما إذا يوجد أمل في أن تنتهي هذه الحرب في عام 2018 قائلا لا ينبغي أن نتأمل بذلك: " كل هذا سيستغرق عدة سنوات وربما حتى عشر سنوات أو أكثر".

    الصراع السوري:
    يستمر الصراع الدامي المدمر في سوريا لأكثر من ست سنوات.

    ويرى بعض الخبراء أن هذا الصراع حرب أهلية، لأنه بدأ كصراع بين القوات الموالية للرئيس بشار الأسد والجماعات المناهضة للحكومة. ولكن هذه الحرب تحولت بسرعة إلى صراع معقد يضم العديد من المجموعات المتنافسة، بما في ذلك الإرهابية..

    وأصبحت الظروف في البلاد  بيئة مناسبة لتشكل تنظيم "داعش" الإهابي الذي استولى على مساحات كبيرة من الأراضي في سوريا والعراق المجاورة. وعلى الرغم من هزيمة "داعش" في سوريا والعراق إلى حد كبير، إلا أن هذه المشكلة لا تزال مشكلة خطيرة. ويستمر القتال في سوريا، والخبراء مقتنعون بأنه في العام المقبل لا ينبغي لنا أن نتوقع وقف الأعمال القتالية.

    وردا عن سؤال حول ما إذا كانت هذه الحرب ستنتهي في عام 2018، قالت جنيفر كافاريلا، مسؤولة الاستخبارات العليا في معهد الدراسات الحربية في واشنطن، لسوء الحظ، إن مثل هذا السيناريو لا يزال مستبعدا للغاية.

    وقالت: "إن داعش مستعد وقادر على مواصلة أنشطته المتمردة. ولدى "تنظيم القاعدة" جيش في غرب سوريا، وهو يعتزم إعادة الحرب إلى المدن السورية وإحياء حركته في شرق سوريا".

    وأوضحت أن: "نظام الأسد يعتمد تماما على روسيا وعلى القوات الإيرانية، التي تقوم بعمليات عسكرية في سوريا، والنظام يأمل بأن يعيد كل الأراضي السورية إلى سيطرته".

    التهديد النووي الكوري الشمالي:

    تبقى الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أعداء لأكثر من نصف قرن، ولكن التوتر في العلاقة بينهما قد بلغ ذروته في عام 2017، عندما بدأ كيم جونغ أون إجراء اختبارات الصواريخ بعيدة المدى كجزء من برنامج لتطوير أسلحة نووية يمكن أن تضرب الأراضي الأمريكية. وفي الوقت نفسه، يشن الرئيس دونالد ترامب وكيم جونغ أون حربا لفظية، يتبادلان بانتظام التهديدات والإهانات.

    وفي الوقت نفسه، يشعر المجتمع الدولي بالقلق لأن هذين البلدين أصبحا الآن على حافة الحرب. وقال الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس إن "اسوأ ما يمكن أن يحدث هو أن ننتقل دون وعي إلى حرب يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة".

    ويشعر خبراء من الأوساط العلمية بالقلق أيضا من أن الحرب قد تبدأ في عام 2018.

    وقال تشارلز أرمسترونغ، المؤرخ والأستاذ في جامعة كولومبيا: "أعتقد أن الصراع غير محتمل في عام 2018، ولكن لا يزال ممكنا — أكثر من أي وقت مضى منذ الأزمة النووية عام 1994".

    ويعتقد أرمسترونغ أن إدارة ترامب من المحتمل أن تجرى محادثات مع كيم في أوائل العام القادم. وقال "في النهاية، المفاوضات هي السبيل الوحيد لتجنب الصراع". مشيرا إلى أن كوريا الشمالية ستواصل إجراء تجارب نووية في عام 2018 إذا لم تبدأ المفاوضات.

    انظر أيضا:

    قرار كندا توريد أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا قد يدفن اتفاقات مينسك
    بعد خسارتهم في سوريا والعراق... الإرهابيون يتوجهون إلى خارج الشرق الأوسط
    ترامب يتهم كوريا الشمالية بهجمات "واناكري" الإلكترونية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, أوكرانيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik