22:45 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إلى "الإفراج فورا عن صحفيين اثنين من وكالة "رويترز" احتجزتهما السلطات في ميانمار منذ نحو أسبوع ولم تبلغ أسرتيهما بمكانهما".

    وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الوزارة في مؤتمر صحفي "نتابع عن كثب قضيتي هذين الصحفيين اللذين يعملان في رويترز. نشعر بقلق بالغ بسبب اعتقالهما. لا نعلم مكانهما. هذا يبعث على القلق أيضا".

    وأضافت "اليوم أود أن أعلنها واضحة أننا نطالب بإطلاق سراحهما على الفور".

    وكان الاتحاد الأوروبي حث ميانمار، يوم أمس الاثنين، على إطلاق سراح مراسلين من "رويترز"، "في أسرع وقت ممكن".

    وقالت متحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد فيدريكا موجريني "اعتقال صحفيين يعملان لدى وكالة رويترز للأنباء في يانجون في الآونة الأخيرة يمثل مبعث قلق حقيقي".

    وبسحب "رويترز"، تم اعتقال الصحفيين وا لون (31 عاما)، وكياو سوي أو (27 عاما)، مساء الثلاثاء الماضي، بعدما وجهت لهما الدعوة لتناول الطعام مع ضباط شرطة على مشارف يانجون، كبرى مدن ميانمار.

    ولا توجد معلومات تذكر عن المزاعم ضد الصحفيين سوى قول الشرطة إنهما "اعتقلا لحيازتهما وثائق حكومية مهمة تتعلق بولاية راخين وقوات الأمن".

    وقالت المتحدثة باسم موجريني "نتوقع من سلطات ميانمار أن تضمن حماية حقوقهما حماية كاملة وأن تطلق سراح الصحفيين في أسرع وقت ممكن".

    وأضافت "حرية الصحافة ووسائل الإعلام هي أساس أي ديمقراطية وحجر الزاوية لها".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يحث ميانمار على الإفراج عن صحفيي "رويترز"
    أمريكا تقول إنها حددت المتهمين في مجزرة ميانمار
    شروط صارمة تضبط عودة لاجئي الروهينغا إلى ميانمار
    غوتيريش: حرية الصحافة تتآكل في ميانمار
    زعيمة ميانمار تزور الصين وسط انتقادات عالمية بسبب الروهينغا
    تحذير البابا فرنسيس من ذكر كلمة "الروهينغا" خلال زيارته ميانمار
    الكلمات الدلالية:
    إطلاق سراح, احتجاز, وكالة رويترز, صحفيين رويترز, رويترز, الخارجية الأمريكية, هيذر ناورت, ميانمار, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook