00:40 27 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الشرطة الأمريكية

    السجن 28 عاما لرجل من ماساتشوستس بتهمة التآمر لصالح "داعش"

    © REUTERS / Brian Frank
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أصدر قاض أمريكي حكما بسجن رجل من ماساتشوستس لمدة 28 عاما اليوم الثلاثاء، بتهمة التآمر لدعم تنظيم "داعش" الإرهابي، في إطار مؤامرة عام 2015 لمهاجمة الشرطة وقطع رأس مدونة نظمت مسابقة باسم "ارسم محمد".

    وأدين ديفيد رايت، 28 عاما، في أكتوبر/ تشرين الأول، في خمس اتهامات جنائية بالتخطيط مع قريب وأحد الأصدقاء للسفر إلى نيويورك لمحاولة ذبح المدونة باميلا جيلر، بحسب وكالة "رويترز".

    وذكرت "رويترز" أن الرحلة لم تتم، حيث "أن أسامة رحيم قريب رايت نفد صبره وأبلغ شركاءه بأنه ينوي قتل ضباط شرطة في ماساتشوستس بدلا من جيلر. واستمع ضباط إلى تلك المحادثة وعندما اقتربت الشرطة من رحيم في مرأب سيارات بأحد المتاجر لاستجوابه قالت السلطات إنه رفع سكينا في وجه الضباط فقتلوه بالرصاص".

    ولم يحضر رايت الجلسة لكنه أدين بالتخطيط لهجوم في نيويورك بالإضافة إلى إتلاف الأدلة. وطلب الإدعاء الحكم على رايت بالسجن المؤبد. وطلبت جيلر من القاضي الحكم على رايت بالعقوبة نفسها.

    وقالت جيلر مستخدمة اسما بديلا لرايت "هذا الأمر لن ينتهي بالنسبة لي أبدا وكذلك بالنسبة لداود رايت. إذا خرج فسأكون في خطر أنا وعائلتي.. صدور حكم مخفف على داود رايت سيبعث برسالة لآلاف آخرين مثله بأن بإمكانهم التآمر بحرية".

    وقال رايت خلال محاكمته التي استمرت خمسة أسابيع إنه كان يعيش في "عالم خيالي"، وإن الخطط لم تكن أكثر من أداء أدوار. وأضاف أنه لم يعتزم قط إلحاق الأذى بجيلر وإنه فوجئ عندما هاجم رحيم الشرطة.

    وطلب محاموه أن تكون عقوبة السجن لمدة 16 عاما فقط يعقبها إفراج يخضع للإشراف طوال حياته.

    انظر أيضا:

    محكمة عليا أمريكية توافق على تطبيق أمر ترامب بحظر السفر
    محكمة أمريكية تأمر باحتجاز مشتبه به في هجوم بنغازي
    محكمة أمريكية تلغي حكم إدانة حارس متهم بقتل 14 عراقيا
    محكمة أمريكية ترفض دعوى من أسرتي قتيلين في ضربة طائرة باليمن
    محكمة أمريكية تنظر بدعوى تستهدف مصادرة آثار فارسية
    محكمة أمريكية تستخدم تغريدة لترامب لإصدار حكم ضده
    الكلمات الدلالية:
    نيويورك, أخبار, تنظيم, داعش, إرهاب, أخبار العالم, ماساتشوستس, أمريكا, محكمة أمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik