20:09 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قدم رئيس جهاز الحكومة البريطانية، وهو بالواقع نائب رئيس وزراء بريطانيا، ديميان غرين، طلبا بالاستقالة بعد أن أكد تحقيق أجرته الحكومة، قيامه بالتضليل بخصوص مواد إباحية في حاسوب مكتبه.

    لندن — سبوتنيك. وجاء في رسالة غرين لرئيسة الوزراء تيريزا ماي، التي نشرها مكتب رئيسة الوزراء، "أنا آسف لأنه طلب مني تقديم الاستقالة لانتهاك السلوك الوزاري، الذي أعتذر عنه. لقد كان شرفا لي أن أعمل في الحكومة كوزير لشؤون العمل ومعاشات التقاعد ورئيسا للجهاز الحكومي".

    وجاء في الرسالة، "أوضحت أنني لم أحمّل أو أشاهد مواد إباحية على الكمبيوتر البرلماني، ولكني أعترف بأنه كان من الضروري التعبير في تصريحاتي للصحافة بشكل أوضح، بأن محامي الشرطة تحدثوا مع محاميي (غرين) عن العثور على مواد إباحية على الكمبيوتر في 2008، وأن الشرطة أثارت هذه المسألة مرة أخرى في 2013".

    وردا على رسالة رئيس الجهاز الحكومي البريطاني، أجابت ماي، "ببالغ الحزن وعميق الشكر على عملكم المثمر على مدار سنوات، فقد اضطررت بمطالبتكم بالاستقالة ومن ثم تم قبولها"، مشيرة إلى صداقتها الطويلة مع (غرين) وأنه قدم الكثير لبريطانيا في فترة عمله.

    وكشف التحقيق الذي دام 7 أسابيع، أن غرين ومحاميه أخفيا حقيقة، أنهما كانا على علم بالمواد، التي عثر عليها في عام 2008، في حاسوب مكتبه.

    في الأشهر الأخيرة، عندما اندلعت الفضيحة، قال غرين، مرارا وتكرارا، أن الشرطة لم تخبره أي شيء عما عثروا عليه.

    هذا وستشكل استقالة غرين ضربة أخرى لرئيسة الوزراء البريطانية، التي تتعرض حكومتها لفضائح مختلفة باستمرار.

    انظر أيضا:

    ماي: بريطانيا لا تنوي نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس
    تريزا ماي: يجب أن تتقاسم إسرائيل وفلسطين مستقبل القدس
    ماي تدعو إلى مواجهة "روسيا المعادية"
    ماي قلقة من تقارير حول تحرش جنسي في البرلمان البريطاني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, فضيحة, مواد إباحية, إستقالة, الحكومة البريطانية, تيريزا ماي, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook