03:21 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    هددت جماعة إسلامية متشددة في دولة إسلامية، إنها ستنفذ "عمليات اقتحام مؤسسات"، بحثا عن قبعات سانتا كلوز أو أي ملابس أخرى مرتبطة بعيد الميلاد.

    وقالت "جبهة المدافعين عن الإسلام" الإندونيسية المتشددة، إنها ستنفذ هذه العمليات، لأن "إجبار المسلمين على ارتداء ملابس عيد الميلاد انتهاك لحقوقهم الإنسانية"، وفقا لوكالة رويترز.

    لكن الشرطة الإندونيسية دعت، اليوم الخميس، إلى احترام ثقافة الآخر واحتفالاته الدينية، وذلك بعدما هددت جماعة إسلامية باقتحام مؤسسات للتأكد من عدم إجبار المسلمين على ارتداء قبعات سانتا كلوز أو أي ملابس أخرى مرتبطة بعيد الميلاد.

    وقال قائد الشرطة تيتو كارنافيان خلال تدريبات لقوات الشرطة في العاصمة جاكرتا: "ما من سبيل لحدوث عمليات اقتحام… يجب أن يحترم الناس احتفالات الآخرين الدينية".

    وتقول جبهة المدافعين عن الإسلام إنها تسعى لتطبيق فتوى أصدرها مجلس علماء إندونيسيا عام 2016 تحرم على أصحاب الشركات إجبار الموظفين على ارتداء ملابس مرتبطة باحتفالات عيد الميلاد. وهي فتوى ليست ملزمة من الناحية القانونية.

    وإندونيسيا هي أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، وبها أقليات دينية منها المسيحية والهندوسية والبوذية، ويضمن الدستور حرية العقيدة في هذه الدولة العلمانية من الناحية الرسمية، لكن التوترات بين أتباع الديانات المختلفة تتأجج من آن لآخر.

    انظر أيضا:

    احتجاجات في إندونيسيا وماليزيا ضد قرار ترامب حول القدس
    إندونيسيا تندد بقرار أمريكا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
    بالفيديو...شاهد كيف استبقلت إندونيسيا الطيارين الروس
    قاذفتان وطائرتا نقل روسية تزور إندونيسيا
    إندونيسيا تفتح مطار بالي بعد إغلاقه بسبب البركان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الإسلامي, أخبار إندونيسيا, أخبار العالم, الإرهاب, قبعات سانتا كلوز, تهديد باقتحام مؤسسات في إندونيسيا بحثا عن ملابس سانتا كلوز, تهديدات إرهابية, جبهة المدافعين عن الإسلام, مجلس علماء إندونيسيا, الشرطة الإندونيسية, قائد الشرطة الإندونيسية تيتو كارنافيان, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook