08:27 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    قال مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، إن مساعدة إيران وحضورها مستمران طالما كانت الحكومة السورية والشعب السوري بحاجة إلى ذلك.

    وأضاف ولايتي أنه إذا لم يكن عامل الحضور الجدي لإيران في سوريا، لتعرضت سوريا لتهديدات من عدة جهات، ولأدخل الأمريكيون قواتهم ووضعوها في منطقة الرقة، من دون موافقة الحكومة السورية، وأقاموا 15 قاعدة عسكرية، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

    وتابع: "يريد الأمريكيون زيادة عدد قواتهم إلى 10 آلاف جندي، ومن ناحية أخرى توجد جبهة النصرة في إدلب، لذا لايزال الخطر موجودًا في الشمال الشرقي والشمال الغربي من سوريا، وإذا لم نكن نحن وخط المقاومة وحزب الله والفاطميون والزينبيون والحيدريون، إلى جانب الجيش والشعب السوري، لعاد كل شيء إلى سابق عهده واختلطت الأوراق من جديد".

    وتساءل: "بأي حق سمح الأمريكيون لأنفسهم التواجد في سوريا؟ هذا ليس من شأنهم! من الذي سمح لهم؟ لايملكون قرارًا من مجلس الأمن، ولا حتى إذنًا من الحكومة القانونية في دمشق، إذا كان الأمر هكذا، نحن أيضًا نقف إلى جانب الحكومة السورية والشعب السوري والعراق ولبنان في مواجهة الأمريكيين وعملائهم".

    انظر أيضا:

    موسكو تدعو لرفع العقوبات الأحادية الجانب عن سوريا
    دي ميستورا: لا يوجد بديل لعملية جنيف حول سوريا
    شويغو: الوضع في سوريا تغير بشكل جذري والسكان يعودون إلى منازلهم
    زاخاروفا: بعض الجنود الروس لا يزالون في سوريا في استعداد قتالي تام
    الدوما تقترح إنشاء منتجعات للجيش الروسي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحرب السورية, أخبار إيران, أخبار سوريا, قواعد عسكرية, خطة أمريكية خطيرة في سوريا, الحكومة الإيرانية, الحكومة السورية, مجلس الأمن, علي أكبر ولايتي, الولايات المتحدة, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook