19:42 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/ كانون الأول، إنه سيزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية مطلع العام المقبل

    وأعلن الرئيس الفرنسي أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيتوجه في 22  يناير/كانون الثاني المقبل، إلى بروكسل للقاء المسؤولين الأوروبيين.

    وأشار ماكرون خلال لقائه عباس في فرنسا إلى تطرقه للمصالحة بين الفلسطينيين وفرنسا، مؤكدا على أنه من الضروري عودة السلطة الفلسطينية لغزة.    

    وأكد ماكرون أن فرنسا ستعترف بدولة فلسطينية في الوقت المناسب وليس تحت ضغط.    

    وأضاف الرئيس الفرنسي أن فرنسا والاتحاد الأوروبي سيبذلون الجهود لمرافقة الأطراف في المفاوضات من أجل حل عادل ومتوازن.

    ودعا ماكرون إلى التهدئة خاصة في الأماكن المقدسة مع اقتراب فترة الأعياد.

    وأكد ماكرون على تمسك دولته باستقرار وأمن الفلسطينيين والإسرائيليين، منوها بأن "الاستيطان يضرب السيادة الفلسطينية".

    وقال الرئيس الفرنسي إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرفض العنف بشكل واضح.

     

    انظر أيضا:

    وزير خارجية فرنسا: أبلغنا حفتر أنه ينبغي احترام عملية السلام برعاية الأمم المتحدة
    فرنسا تحاول سحب ترخيص "آر تي" وموسكو تعتبره تدخلا سافرا في عمل وسائل الإعلام
    روسيا تحذر فرنسا من سحب رخصة "آر تي فرانس"
    الإرهاب يجبر فرنسا على اللجوء لإجراء استثنائي وجديد
    ما خلفيات تراجع فرنسا عن مطلب تنحي الرئيس الأسد؟
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, أخبار اليوم, الرئاسة الفرنسية, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook