04:52 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    هبطت الأسهم الإسبانية، اليوم الجمعة، بعد أن فاز الانفصاليون في كتالونيا بأغلبية ضئيلة في انتخابات الإقليم، وهو ما يعمق أزمة سياسية أضرت بالاقتصاد وتسببت في نزوح للشركات من المنطقة، بحسب "رويترز".

    وذكرت "رويترز" أن المؤشر "إيبكس" القياسي في بورصة مدريد أغلق منخفضا 1.2 في المئة بعد أن ساند الناخبون الأحزاب الانفصالية. وقالت أن المؤشر أنهى الجلسة فوق مستويات أكثر انخفاضا كان هبط إليها في التعاملات الصباحية.

    وقال كارستن هيسه، الخبير الاقتصادي لدى بيرنبرج، "المناخ يبقى صعبا لاقتصاد واستثمارات كتالونيا".

    وبينما أطلت المخاطر السياسية برأسها مجددا، جاءت أسهم البنوك في مقدمة الخاسرين في الأسواق الأوروبية. وأغلق مؤشر بنوك منطقة اليورو منخفضا واحدا في المئة، وفقا لـ"رويترز".

    وأنهى المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي الجلسة منخفضا 0.1 في المئة بينما هبط المؤشر "ستوكس 50" لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.5 في المئة.

    وفي البورصات الرئيسية في أوروبا أغلق المؤشر "داكس" الألماني منخفضا 0.28 في المئة بينما تراجع المؤشر "كاك" الفرنسي 0.4 في المئة.

    وفي بورصة لندن أغلق المؤشر "فايننشال تايمز" لأسهم الشركات البريطانية الكبرى منخفضا 0.15 في المئة بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا في الجلسة السابقة.

    انظر أيضا:

    مصير كتالونيا يتحدد اليوم في الانتخابات الإقليمية
    زعيم إقليم كتالونيا المعزول يتحدى الاتحاد الأوروبي أن يحترم نتيجة الانتخابات
    راخوي في كتالونيا ويدعو للتصويت بأعداد كبيرة في انتخابات ديسمبر/كانون الأول
    رئيس الحكومة الإسبانية يزور إقليم كتالونيا للمرة الأولى بعد تعليق الحكم الذاتي
    عشرات الألوف في برشلونة يطالبون بإطلاق سراح زعماء كتالونيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار انفصال كتالونيا, انتخابات في كتالونيا, الحكومة الإسبانية, كتالونيا, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook