15:06 22 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    صدام بين أنصار الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي والحرس الوطني الأوكراني في كييف، أوكرانيا 5 ديسمبر/ كانون الثاني 2017

    ميركل وماكرون: لا بدائل عن التسوية السلمية في أوكرانيا

    © REUTERS / Valentyn Ogirenko
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأطراف الضالعة في زيادة انتهاكات وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا على تنفيذ القرارات التي اتفقوا بالفعل عليها في أسرع وقت ممكن.

    وحذر مسؤولون أوكرانيون ومراقبون أمنيون وداعمون أجانب لأوكرانيا يوم الأربعاء من أن قرار موسكو الانسحاب من مجموعة مراقبة وقف إطلاق النار الأوكرانية الروسية قد يتسبب في احتدام القتال في شرق أوكرانيا.

    وقالت ميركل وماكرون في بيانهما إنه ليس هناك بدائل عن التوصل لتسوية سلمية بالكامل وطالبا بعودة الضباط الروس إلى المركز المشترك للمراقبة والتنسيق.

    واتهمت روسيا الجانب الأوكراني بعرقلة عملها وفرض قيود على وصولها إلى مناطق القتال.

    وقال البيان المشترك "يطلبان من الأطراف في ظل الوضع الأمني المقلق اتخاذ خطوات فورية يمكن التحقق منها لإصلاح هذا الوضع".

    وأضاف "من الضروري تطبيق اتفاقات فض الاشتباك وسحب العتاد والأسلحة الثقيلة إلى مناطق خلف خطوط الانسحاب المتفق عليها.. سحب الدبابات والمدفعية وقذائف المورتر إلى مواقع التخزين المتفق عليها".

    وتابع البيان "توجد جوانب أخرى من اتفاقات مينسك تحتاج أيضا للتعامل معها بشكل جدي مثل انسحاب التشكيلات الأجنبية المسلحة واستعادة السيطرة على الحدود الروسية الأوكرانية".

    وقال مسؤولون يراقبون الصراع يوم الثلاثاء، إن القتال في شرق أوكرانيا وصل إلى أسوأ مستوياته منذ أشهر.

    انظر أيضا:

    أمريكا تعلق بعض مزايا أوكرانيا بموجب برنامج التجارة التفضيلية
    أمريكا تقرر تزويد أوكرانيا بأسلحة دفاعية "لحماية سيادتها"
    موسكو ترسل قافلة مساعدات إنسانية إلى منطقة دونباس في أوكرانيا
    الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع ميركل الوضع في شرق أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, ألمانيا, أوكرانيا, ماكرون, ميركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik