22:41 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    أصدرت السلطات التركية قرارا مفاجئا يصدم الإمارات، وذلك بعد حرب التصريحات التي اندلعت بين مسؤولين من البلدين حول تاريخ الدولة العثمانية.

    أعلنت السلطات المحلية في أنقرة اعتزامها تغيير اسم الشارع الذي يضم سفارة الإمارات العربية المتحدة، من "شارع 613" ليصبح "شارع فخر الدين باشا"، وهو القائد العثماني الذي اتهمه وزير خارجية الإمارات بارتكاب جرائم في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية. 

    وقالت وكالة "الأناضول" التركية، اليوم السبت 23 ديسمبر/ كانون الأول، إن بلدية العاصمة التركية أنقرة تعتزم تغيير اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة الإماراتية وتسميته "شارع فخر الدين باشا"، تيمنا بالقائد العثماني.

    ​وذكرت الوكالة أن رئيس البلدية مصطفى طونا، أصدر تعليمات بإجراء تحضيرات من أجل تغيير اسم الشارع وتعليق لوحة باسم "شارع فخر الدين باشا".

    وكانت حرب تصريحات قد اندلعت بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، عندما أعاد الأخير نشر تغريدة تتهم الدولة العثمانية بارتكاب جرائم في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية.

    ​التغريدة التي أعاد نشرها الوزير الإماراتي، هي لطبيب عراقي مقيم في ألمانيا يدعى علي العراقي، جاء فيها: "هل تعلمون في عام 1916 قام التركي فخري باشا بجريمة بحق أهل المدينة النبوية فسرق أموالهم وقام بخطفهم وأركبهم في قطارات إلى الشام واسطنبول برحلة سميت (سفر برلك) كما سرق الأتراك أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وأرسلوها إلى تركيا. هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب".

    انظر أيضا:

    أردوغان يرد على اتهامات إماراتية للعثمانيين بارتكاب مجازر في المدينة المنورة
    بعد غضبه للقدس...إسرائيل تكشف عن حجم المصالح مع أردوغان
    نتنياهو يرد على تصريحات أردوغان في القمة الإسلامية
    نائب تركي: تصريحات وزير الاستخبارات الإسرائيلي عن أردوغان "رخيصة وغير لائقة"
    أردوغان: أميركا عزلت نفسها والعالم يقف بجوارنا بشأن القدس
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أردوغان يرد على وزير خارجية الإمارات, أخبار الإمارات, أخبار تركيا, الدولة العثمانية, الخارجية الإماراتية, فخر الدين باشا, وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد, تركيا, الإمارات العربية المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook