15:18 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الداخلية الفرنسية اليوم الأحد في بيان رسمي بأن 97000 رجل شرطة وأمن سيكونون متأهبين خلال فترة الأعياد على كافة الأراضي الفرنسية من أجل حماية المواطنين من أي تهديد إرهابي محتمل.

    باريس-سبوتنيك.وفي هذا الصدد قال وزير الداخلية جيرار كولومب في بيان نشر على موقع وزارة الداخلية "عيد الميلاد المجيد يأتي في ظل ارتفاع للتهديد الإرهابي"،

    وتابع "هناك تهديد حقيقي من قبل أشخاص قد يتصرفون بشكل فردي مستخدمين وسائل بدائية لتنفيذ اعتداءات".

    وقالت وزارة الداخلية في بيانها بأن "97000 رجل أمن وشرطة سيسهرون على حماية المواطنين خلال طيلة فترة الأعياد وذلك لغاية الـ22 من شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

    " ومن ضمن هذا العدد سيتم نشر 54000 شرطي و36000 رجل أمن و7000 عسكري على كافة الأراضي الفرنسية.

    أما في العاصمة باريس فستنشر السلطات 7000 شرطي أي أكثر بـ400 شرطي من السنة الماضية حيث سيتم التركيز على حماية أماكن العبادة خاصة المسيحية منها مثل كاتدرائية النوتردام في باريس.

    كما سيتم التركيز على حماية الأسواق الشعبية ومراكز التجارة والجادات الكبيرة مثل جادة الشان إيليزيه.

    وشهدت فرنسا هجمات إرهابية متكررة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، أسفرت عن مقتل المئات، من بينها مقتل أكثر من 130 شخصا في تفجيرات انتحارية، وإطلاق نار جماعي، وسط العاصمة باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

    انظر أيضا:

    أستراليا تحبط مخططا لهجوم إرهابي ليلة رأس السنة
    الشرطة الإسرائيلية تفرض طوقا أمنيا على الضفة الغربية عشية رأس السنة العبرية
    مهام الحرس الوطني الروسي في أعياد رأس السنة
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة, احتفالات أعياد الميلاد, أعياد رأس السنة, أعمال إرهابية, أخبار فرنسا, الأمن, أمن, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook