18:05 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت سلطات فنزويلا إنها اعتقلت 28 شخصا في ولاية بوليفار بجنوب البلاد بسبب أعمال نهب وإخلال بالنظام في يوم عيد الميلاد، وذلك في أحدث اضطرابات يشهدها البلد الذي يعاني أزمة اقتصادية حادة.

    وفرقت السلطات خلال الأيام الماضية احتجاجات ورفعت حواجز وضعت على طرق في أرجاء البلد العضو في أوبك، احتجاجا على نقص الغذاء وانقطاعات الكهرباء وارتفاع الأسعار وتحديد حصص لبيع الوقود.

    وقال رئيس الغرفة التجارية المحلية فلورينزو سكيتينو لـ"رويترز"، أمس الثلاثاء، إن عشر متاجر أغلبها لبيع الخمور تعرضت للنهب عندما حل الظلام يوم عيد الميلاد في بوليفار.

    وفي ولايات بغرب فنزويلا قامت الشرطة والجيش بحراسة محطات البنزين، حيث اصطف العملاء في صفوف طويلة ولم يسمح ببيع أكثر من 35 لترا لكل عميل.

    ويلقي منتقدون اللوم على الرئيس نيكولاس مادورو والحزب الاشتراكي الحاكم في التدهور الاقتصادي، قائلين إنهما يصران منذ وقت طويل على اتباع سياسات مركزية، بينما يتجاهلون تفشي الفساد وعدم الكفاءة.

    وتقول الحكومة إنها ضحية "لحرب اقتصادية" يشنها خصومها السياسيون وقوى خارجية يمينية تريد الإطاحة بمادورو في انقلاب.

    انظر أيضا:

    فنزويلا تعتزم إطلاق سراح نشطاء وطرد دبلوماسيين
    فنزويلا ستطلق عملة مشفرة لمواجهة "الحصار" المالي
    فنزويلا: اعتقال وزيري النفط والتعدين السابقين
    الكلمات الدلالية:
    عيد, إعتقال, أعمال, أعمال شغب, هدية, عيد الميلاد, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook