Widgets Magazine
05:38 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    رئيس وزراء كمبوديا

    زعيم المعارضة الكمبودية المتهم بالتواطئ مع أمريكا يوجه رسالة للحكومة

    © Photo / Host photo agency
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وجه زعيم المعارضة الكمبودي المحتجز كيم سوخا، رسالة إلى الحكومة قال فيها إن قرار حل حزبه يعرض البلاد لخطر خسارة المساعدات وسوق التصدير في الخارج، إضافة إلى تعرضها لإدانة المجتمع الدولي.

    جاء ذلك في رسالة تلتها ابنته كيم مونوفيثيا ونشرتها على "فيسبوك"، اليوم الاثنين 1 يناير / كانون الثاني، بمناسبة العام الجديد.

    وطالب سوخا بإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلد الواقع بجنوب شرق آسيا.

    واعتقلت الحكومة سوخا، الذي يرأس حزب الإنقاذ الوطني المحظور في كمبوديا، في سبتمبر / أيلول الماضي، بعد اتهامه بالتجسس وبمحاولة الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء هون سين بمساعدة أمريكية، وهي الاتهامات التي ينفيها ويقول إن دوافعها سياسية.

    وطالب كي سوخا الحكومة بأن تترك للناس فرصة اختيار ممثليهم للقيادة عبر انتخابات حرة ونزيهة، داعيا إلى الوحدة الوطنية وعدم استخدام العنف في حل الأزمة السياسية.

    وكانت المحكمة العليا منعت أكثر من 100 نائب معارض من العمل السياسي وحلت حزب سوخا في نوفمبر / تشرين الثاني بطلب من الحكومة، وهو ما تسبب في تراجع أمريكا والاتحاد الأوروبي عن دعم الانتخابات المقررة في 29 يوليو / تموز المقبل. 

    وقال المتحدث باسم حزب هون سين الحاكم سوك ايسان، إن رسالة كيم سوخا لا تحظى باهتمام كبير، مطالبا المعارضة بتشكيل حزب جديد.

    انظر أيضا:

    رئيس كمبوديا يأمر بالتحقيق في تواطؤ أمريكيين مع زعيم المعارضة
    سجن لشاب في كمبوديا بعد تهديده لرئيس الوزراء
    كمبوديا ترحل 61 صينيا للاشتباه بابتزازهم أشخاصا من خلال الإنترنت
    الكلمات الدلالية:
    أخبار كمبوديا, انتخابات, المعارضة الفنزويلية, كمبوديا, الاتحاد الأوروبي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik