00:25 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعنلت وزارة الداخلية التركية إقالة رئيس بلدية بشيكطاش التابعة لمدينة إسطنبول من منصبه، اليوم الخميس 4 يناير/كانون الثاني، بتهم تتعلق بالفساد وصلته بالانقلاب الفاشل في 2016 .

    ونقلت رويترز بيانا للوزارة جاء فيه:

    تحقق الشرطة في مزاعم بارتباط مراد خازندار بشبكة رجل الدين التركي المقيم بالولايات المتحدة فتح الله كولن.

    وتتهم الحكومة التركية كولن بتدبير محاولة الانقلاب فيما ينفي الرجل التهم، وكان خازندار قد قال في مؤتمر صحفي موجها حديثه للرئيس التركي رجب طيب إردوغان "ارفع يديك عن أسرتي" وذلك بعدما منعت السلطات زوجته وابنه من السفر إلى الخارج بسبب التحقيقات.

    وقالت الوزارة إنها أقالت أيضا عضوين آخرين بالمجلس الذي يعد أحد أكبر المجالس المحلية في إسطنبول كبرى مدن تركيا.

    وتأتي إقالة خازندار كثاني إقالة تنفذها الوزارة بحق رئيس مجلس محلي من حزب الشعب الجمهوري المعارض منذ اتهم رئيس الحزب أعضاء في أسرة إردوغان بنقل 14 مليون دولار إلى شركة في جزيرة "مان".

    ونفى أردوغان التهم ووصفها بأنها "أكاذيب" ويقاضي منذ ذلك الحين كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب وهدده بأنه "سيدفع الثمن".

    وفي العام الماضي، دعا أردوغان أيضا إلى استقالة رؤساء بلديات في حملة تطهير للمجالس المحلية أفضت إلى استقالة ست رؤساء مدن من بينهم رئيسا مدينتي إسطنبول وأنقرة.

    انظر أيضا:

    أنقرة: نشر جنود روس في تركيا غير وارد
    وكالة: تركيا تأمر باعتقال عشرات الجنود في تحقيق بشأن فتح الله كولن
    تركيا تتهم الولايات المتحدة بانتهاك القانون الدولي معها
    محلفون أمريكيون يدينون مصرفيا تركيا بمساعدة إيران في التحايل على العقوبات
    تركيا تصدر أوامر اعتقال بحق 68 من مساهمي بنك آسيا
    تركيا تستقبل عام 2018 باحتفالات مبهرة رغم المخاوف الأمنية والحظر المفروض
    إيران تحذر رعاياها في تركيا: ابتعدوا عن التجمعات والأسواق
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, الانقلاب الفاشل, إقالة, الداخلية التركية, فتح الله كولن, رئيس بلدية, بلدية بشيكطاش, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook