07:36 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد رئيس جمهورية إنغوشيا يونس بك يفكوروف، أن الرئيس بوتين أصاب كبد الحقيقة، إذ أنه أخذ بالاعتبار المواجهات القائمة بين أنصار المذاهب الإسلامية المختلفة عندما اتخذ قرارا بإرسال عناصر الشرطة العسكرية من دائرة شمال القوقاز الفيدرالية الذين يعتنقون المذهب السني إلى سوريا.

    موسكو — سبوتنيك. وقال يفكوروف، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "أخذ فلاديمير بوتين هذا الأمر بالاعتبار واقترح إرسال كتائب الشرطة العسكرية التابعة لدائرة شمال القوقاز الفيدرالية، نظرا لأن أهالي هذه المنطقة يعتنقون المذهب السني. وأكدت هذه العناصر بعد عودتها من البعثة الأولى أن هذا الأمر تسبب في بداية التقارب بينهم وبين السوريين فور معرفة الجانب السوري أنهم أصحاب المذهب السني مثلهم. كما أن هذا الأمر أدى إلى زيادة احترام السوريين لروسيا".

    وكان الرئيس بوتين أكد في مؤتمره الصحفي السنوي الموسع أن فكرته بإرسال عناصر الشرطة العسكرية التابعة لدائرة شمال القوقاز الفيدرالية كانت صائبة، إذ أن معظم المسلمين الذين يقطنون هذه المنطقة يعتنقون المذهب السني. وهذا ما أصبح عامل ثقة أهل السنة المحليين والسلطات السورية في هذه العناصر.

    انظر أيضا:

    الكرملين: مقرات حملة بوتين الانتخابية تبدأ العمل قريبا
    بوتين يوقع مرسوما باستئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة
    الكرملين: بوتين ونتنياهو يتفقان على عقد اجتماع قريب
    بوتين عن عائلته: لم نكن أغنياء لكن كان لدينا تلفاز
    الكلمات الدلالية:
    فلاديمير بوتين, السلطات السورية, المذهب السني, كتائب الشرطة, القوقاز, تقارب, احترام, إنغوشيا, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook