22:37 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا

    الدفاع الروسية: طائرات هاجمت "حميميم" من منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية

    © Sputnik . Natalia Seliverstova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40

    أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، الأربعاء 10 يناير/كانون الثاني، أن الطائرات بدون طيار، التي هاجمت "حميميم"، أقلعت من منطقة جنوب غرب منطقة خفض التصعيد "إدلب"، التي تسيطر عليها تشكيلات المعارضة "المعتدلة".

    موسكو — "سبوتنيك": وذكرت صحيفة "النجم الأحمر" الرسمية التابعة لوزارة الدفاع: "وفقا لوزارة الدفاع الروسية، تم توثيق، بأن الطائرات بدون طيار أقلعت من المنطقة السكانية موزرة، التي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من منطقة خفض التصعيد "إدلب"، التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة من ما يسمى بـ "المعارضة المعتدلة" ".

    وتجدر الإشارة إلى أنه في هذا الصدد، أرسلت وزارة الدفاع الروسية رسالتين إلى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية الجنرال أكار خلوصي، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية حقان فيدان.

    وأضاف البيان: "تشير الوثائق إلى ضرورة تنفيذ أنقرة الالتزامات التي أخذتها على عاتقها لضمان الامتثال لوقف الأعمال العدائية من قبل الجماعات المسلحة التي تحت سيطرتها، وتكثيف العمل لوضع نقاط المراقبة في منطقة خفض التصعيد "إدلب"، من أجل منع مثل هذه الهجمات للطيارات بدون طيار على أية مواقع".

    وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت الإثنين، 8 يناير، عن إحباط محاولة هجوم للإرهابيين، باستخدام طائرات بدون طيار على قاعدة "حميميم"، ومركز دعم القوات البحرية الروسية بمدينة طرطوس الساحلية السورية، ليلة 6 يناير، حيث تم الكشف عن 13 هدفا جويا صغير الحجم تقترب من المنشآت العسكرية الروسية، وتم التصدي لهذا الهجوم بمهارة عالية، بما في ذلك وباستخدام أساليب الحرب الإلكترونية.

    وفي وقت لاحق، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الأجهزة والتكنولوجيات المستخدمة في هجوم الطيارات بدون طيار "متاحة بسهولة" في "السوق المفتوح"، وأثار هذا البيان بدوره قلقا لدى الإدارة العسكرية الروسية.

     

    انظر أيضا:

    روسيا: هجوم الدرونات على حميميم تم بمساعدة "CIA" والغرب أطلق "عفريت زجاجة"
    وزارة الدفاع الأمريكية تعلق على الهجوم على حميميم وطرطوس
    وسائل إعلام تعلن وقوف "أحرار الشام" وراء الهجوم على حميميم
    الكلمات الدلالية:
    طائرات, وزارة الدفاع الروسية, خلوصي أكار, إدلب, حميميم, أنقرة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik