22:00 GMT03 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شنت قوات جمهورية الكونغو الديمقراطية هجوما عسكريا على مدينة بيني في شرق البلاد.

    وشنت القوات الكونغولية هجومها اليوم السبت 13 يناير/ كانون الثاني، ضد القوات الديمقراطية المتحالفة وهي جماعة أوغندية مسلحة متمردة متهمة بتنفيذ هجوم أسفر عن مقتل 15 من أفراد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي.

    وتأتي عملية اليوم في سياق جهد مشترك لجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا ضد هذه الجماعة التي يشتبه بأنها هاجمت قاعدة تتمركز فيها قوات تنزانية لحفظ السلام.

    وجاء ذلك الهجوم، الذي أسفر أيضا عن مقتل 5 جنود من الكونغو وإصابة 53 آخرين من قوات حفظ السلام، وسط تصاعد حدة العنف في المنطقة الغنية بالمعادن والمضطربة عرقيا.

    وقال الجنرال مارسيل مبانجو القائد المسؤول عن إقليم نورث كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية خلال مؤتمر صحفي "منذ الصباح بدأنا حملة واسعة ضد القوات الديمقراطية المتحالفة".

    وأضاف "بالنسبة لنا هذا هو الهجوم الأخير. سنقاتلهم حتى النهاية وإلى أن نؤمن أرضنا".

    كانت تقارير نقلت عن سكان في مدينة بيني اليوم السبت سماعهم دوي طلقات رصاص وانفجارات.

    انظر أيضا:

    الكونغو تقطع خدمات الإنترنت قبل مظاهرات مناهضة للحكومة
    مهاجمون يحرقون منزلا مملوكا لرئيس الكونغو الديمقراطية
    مقتل 15 جنديا من قوات الأمم المتحدة في الكونغو
    جنوب شرقي الكونغو على شفا "كارثة مميتة"
    شاهد.. هكذا تفاعل السعوديون مع المصريين قبل مباراة الكونغو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, أوغندا, الكونغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook