00:05 23 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    ترامب

    "تسجيل صوتي"...وسر "الكلمة" التي فتحت باب الصراع في البيت الأبيض

    © REUTERS / JOSHUA ROBERTS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    "كلمة واحدة"، كانت سببا في صراع استمر لساعات طويلة ما بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومكتبه في البيت الأبيض، مع صحيفة أمريكية.

    وتبادل ترامب ومساعديه وصحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية رسائل انتقادات عبر "تويتر" في حادثة جدل، وصفتها صحيفة "يو إس أيه توداي" بأنها من الحادثة الأندر، وربما تكون الأولى لرئيس أمريكي مع وسيلة إعلام أمريكية.

    البداية

    وبدأت حالة الجدل، عندما أجرت "وول ستريت جورنال" حوارا، يوم الجمعة 12 يناير/كانون الثاني، مع ترامب، تحدث فيه عن احتمالية حدوث تقارب دبلوماسي مع كوريا الشمالية.

    وورد في الحوار ذكر ترامب، "أنا لدي علاقة طيبة مع كيم جونغ أون (زعيم كوريا الشمالية)".

    وحين نشر الحوار، نشر ترامب، عبر "تويتر": "ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال زورا أني قلت لهم أنني لدي علاقة جيدة مع كيم جونغ أون، ومن الواضح أنني لم أقول لهم هذا فأنا قلت: أنا أرغب أن يكون لدي علاقة جيدة مع كيم جونغ أون، وهذا فارق كبير، لحسن الحظ أننا سجلنا المقابلة مع الصحفيين".

    وتابع قائلا "هم يعلمون ماذا قلت، لكنهم يريدون القصة والفرقعة الإعلامية. أخبار مزيفة".

    حرب التسجيلات

    من جانبها، ردت الصحيفة الأمريكية على الرئيس الأمريكي، بنشر تغريدة مرفق بها تسجيل صوتي للمقابلة.

    وقالت "وول ستريت جورنال" في تغريدتها: "راجعنا التسجيل الصوتي الخاص بالمقابلة مع الرئيس ترامب، فضلا عن النص المقدم من قبل قسم الخدمات الخارجية، ونحن مصرين على ما سبق وذكرناه، وهذا هو التسجيل الصوتي محل النزاع مع البيت الأبيض".

    ولم يتوقف الصراع عند ذلك الحد، بل ردت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، بتغريدتين، هاجمت فيهما "وول ستريت جورنال"، ووصفتها بصحيفة "الأخبار الكاذبة".

    ونشرت في إثر ذلك تغريدة، مصحوب بها تسجيل صوتي، وصفته بالرسمي للبيت الأبيض، والذي يوضح خطأ اقتباس "وول ستريت جورنال".

    وعاد ترامب، وقال في تصريحات للصحفيين، يوم الأحد 14 يناير/كانون الثاني:

    "أعلم ماذا قلت، وما أعنيه، إنهم أساءوا استخدام الكلمة عمدا، فهم يريدون صناعة قصة خبرية".

    الحقيقة

    ولكن النسخة الخاصة بـ"وول ستريت جورنال"، أظهرت أن محرري الصحيفة الأمريكية، كانوا مدركين تماما لأبعاد الكلمة التي ذكرها ترامب.

    يظهر التسجيل أن الصحفيين بادروه بأسئلة عديدة بشكل واضح، عقب ذكره، "أنا لدي علاقة طيبة مع كيم جونغ أون".

    وقال الصحفيين للرئيس الأمريكي: "لنكن واضحين أكثر، هل تحدثت في أي وقت سابق مع زعيم كوريا الشمالية؟ أعني فيما يخص تعليقك حول العلاقة مع كوريا…".

    ورد ترامب عليه قائلا "لا أرغب في التعليق على ذلك الأمر، لا أرغب بالتعليق، أنا لم أقل أنا لدي أو ليس لدي".

    انظر أيضا:

    لهذه الأسباب أخطأ ترامب في حق الأفارقة
    ماذا يملك الأفارقة للرد على تصريحات ترامب
    جنوب أفريقيا تحتج لدى السفارة الأمريكية على تصريحات ترامب المسيئة
    الأزهر يطالب ترامب بالاعتذار
    طبيب البيت الأبيض يعلن نتائج الفحص الطبي للرئيس ترامب
    ترامب: مؤلف "النار والغضب" مختل عقليا
    ترامب: أمريكا شهدت يوما عظيما بعد خفض الضرائب
    متظاهرون ينظمون احتجاجا ضد ترامب في العاصمة السويسرية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ترامب, أخبار أمريكا, تسجيلات, تصريحات ترامب, تسجيل صوتي, البيت الأبيض, دونالد ترامب, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik