12:12 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أقر البرلمان اليوناني، أمس الاثنين، مجموعة من الإصلاحات التقشفية التي طالب بها مقرضو البلاد الدوليون مقابل صرف أموال إنقاذ جديدة، وهو ما يمثل نجاحا للحكومة لكنه يعد ضربة لآلاف المحتجين الذين كانوا يتظاهرون أمام البرلمان.

    ويطرح مشروع القانون عملية إلكترونية جديدة للحجز على الممتلكات في حالات التخلف عن سداد قروض والمتأخرات المستحقة للدولة، كما يفتح الباب أمام الالتحاق بالمهن المغلقة على فئات بعينها ويعيد هيكلة المزايا التي تحصل عليها الأسر ويجعل الدعوة إلى الإضراب أكثر صعوبة، بحسب رويترز.

    يأتي ذلك بالتزامن مع تجمع نحو عشرين ألف شخص أمام البرلمان خلال التصويت. وتعطلت حركة الحافلات والقطارات والسكك الحديدية بالمدينة في حين ألغيت بعض الرحلات الجوية مع دخول العمال في إضراب احتجاجا على مشروع القانون.

    ويعني التصويت نجاح الحكومة في تمرير الإصلاحات قبل اجتماع يوم 22 يناير/كانون الثاني لوزراء مالية منطقة اليورو الذين من المتوقع أن يقيموا مدى كفاية ما نفذته اليونان لإتمام المراجعة الثالثة للبرنامج الحالي البالغة قيمته 86 مليار يورو (106 مليارات دولار) والذي ينتهي أجله في أغسطس/آب، ومن شأن إتمام المراجعة السماح بصرف قروض إنقاذ بنحو 6.5 مليار يورو.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء مقدونيا يأمل حل الخلاف مع اليونان
    زلزال بقوة 5.1 درجات يضرب اليونان
    تركيا ترد على منح اليونان حق اللجوء لأحد مدبري الانقلاب
    اليونان توافق على لجوء عسكري تركي متهم بالاشتراك في الانقلاب ضد أردوغان
    تفاصيل...نجاة أردوغان من الاغتيال في اليونان
    إضراب في اليونان احتجاجا على إجراءات التقشف
    أردوغان يتودد لحشود شمالي اليونان بعدما وجه انتقادات لاذعة لأثينا
    الكلمات الدلالية:
    قروض, تقشف, إقرار إصلاحات, البرلمان اليوناني, محتجين, اليونان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik