22:11 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    حذرت إيران، اليوم الثلاثاء 16 يناير/كانون الثاني، من التداعيات السلبية لإعلان واشنطن إنشاء قوات حدودية جديدة في سوريا على جهود حل الأزمة في سوريا المستمرة منذ سبع سنوات.

    طهران — سبوتنيك.

    وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في بيان صحفي: "إعلان أمريكا عن تشكيل قوات حدودية جديدة في سوريا يعد تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية سيؤدي إلى تعقيد الأزمة"، مضيفا "على الولايات المتحدة أن تخرج قواتها من سوريا وأن تعطي فرصة على الأقل لأهل سوريا لتقرير مصيرهم بأنفسهم".

    وشدد قاسمي على أن "إيران وروسيا وتركيا مستمرون في العمل ضمن اجتماعات أستانا لتثبيت نقاط خفض التصعيد ووقف إطلاق النار والحل السياسي".

    وكان التحالف الدولي بقيادة أمريكا، أعلن، أنه يعمل مع فصائل سورية حليفة له لتشكيل قوة أمنية حدودية جديدة.

    وقال التحالف، بحسب وكالة "رويترز"، إن القوة الأمنية الجديدة يصل قوامها إلى 30 ألف فردا، مشيراً إلى أن القوة الأمنية الحدودية ستتمركز على الحدود مع تركيا والعراق وعلى طول نهر الفرات.

    انظر أيضا:

    الجيش التركي يرسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود مع سوريا
    روسيا: خطط واشنطن واضحة هي عدم الحفاظ على وحدة سوريا
    سوريا: انهيار الورقة التركية في دعم "النصرة" والجيش يحسم في إدلب
    تجربة سوريا تضع "لفحة الشمس" على العجلات
    أردوغان: قضينا على 3000 عنصر إرهابي خلال عملية درع الفرات في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, قوات أجنبية, قوات أمريكية, قوات, أخبار إيران, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, الأزمة في سوريا, إعادة إعمار سوريا, الخارجية الإيرانية, التحالف الدولي, المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي, أمريكا, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook