16:34 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلنت رئيسة المكتب الصحفي للقيادة الشمالية للجيش الأمريكي وقيادة الدفاع الجوي الفضائي لشمال أمريكا، ماري ريكس، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة تعترف بحق حرية الملاحة في المياه الدولية.

    جاء ذلك خلال تعقيبها على التقارير الصحفية، التي أفادت بظهور سفينة استطلاع روسية بالقرب من سواحل الولايات المتحدة الأمريكية.

    وأضافت، "أننا على علم بأمر هذه السفينة ولكننا في الوقت ذاته، نعترف بحقوق جميع الدول ذات السيادة فى التنقل بحرية فى المياه الدولية وزيارة الدول التى لديها اتفاقيات معها".

    ووفقا لها، فإن الولايات المتحدة تراقب عن كثب جميع السفن في هذه المنطقة في نطاق مسؤولية القيادة الشمالية للجيش الأمريكي، ولكننا لن نكشف عن أي سفن بالتحديد نقوم بتتبعها أو لا نتتبعها".

    يذكر أنه في وقت سابق، نقلت صحيفة "واشنطن فري بيكون"، عن مصادر عسكرية أن سفينة الاستطلاع التابعة لروسيا الاتحادية "فيكتور ليونوف" قد مرت أمام ساحل الولايات المتحدة المطل على المحيط الأطلنطي.

    وبحسب الصحيفة، فإن مهمة سفينة الاستطلاع الروسية كانت "التجسس على غواصات الصواريخ الأمريكية".

    انظر أيضا:

    مجلة أمريكية: ماذا سيحدث لو قطعت روسيا كابلات الإنترنت في أعماق البحار
    مجلة ألمانية: صواريخ "تسيركون" الروسية تحول مياه المحيطات إلى جحيم
    لهذه الأسباب... الجيش الأمريكي لا يستطيع خوض حرب كبرى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, حرب باردة, فيكتور ليونوف, سفينة استطلاع, تصريحات, البنتاغون, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook