Widgets Magazine
14:56 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    رئيس وزراء إثيوبيا ـ الرئيس المصري

    إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بشأن سد النهضة

    © Sputnik . The Egyptian presidency
    العالم
    انسخ الرابط
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)
    241
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلامريام ديسيلين، رفضه بلاده رسمياً مقترحاً مصرياً بشأن سد النهضة.

    وأكد ديسيلين، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإثيوبية، أمس السبت، 20 يناير/كانون الثاني، أن بلاده لا تقبل تحكيم طرف آخر في مفاوضات اللجنة الفنية الثلاثية ما دامت هناك فرصة لدى بلاده ومصر والسودان في حل الخلافات العالقة.

    وأشار إلى ضرورة إدراك الجانب المصري الأهداف التنموية لسد النهضة، مؤكداً أنه لن يتسبب في ضرر بحياة الشعب المصري.

    وكان رئيس الوزراء الإثيوبي غادر القاهرة، الجمعة الماضية، بعد زيارة استغرقت يومين ترأس خلالها وفد بلاده في فعاليات الدورة السادسة للجنة العليا المصرية الإثيوبية المشتركة.

    وكان موقع "اليوم التالي" السوداني، قال، أمس السبت، إن رئيس الوزراء الإثيوبي هيلا مريام ديسالين، تقدم بمقترح للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته للقاهرة مؤخراً. وأضاف الموقع السوداني، أن الاقتراح عبارة عن عقد قمة ثلاثية بين رؤساء الدول الثلاث (مصر- إثيوبيا- السودان) على هامش القمة الخاصة بالاتحاد الإفريقي، التي ستعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا نهاية الشهر الجاري، لمناقشة القضايا العالقة.

    الموضوع:
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)

    انظر أيضا:

    وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يناقشان تطورات مفاوضات سد النهضة
    مستقبل الخلافات بشأن سد النهضة في ظل التوترات بين مصر والسودان؟
    بالفيديو...مصر تستعد لمواجهة أزمة مياه محتملة بسبب سد النهضة
    مصر تلجأ لحلول جديدة لكسب حلفاء في أزمة "سد النهضة"
    لماذا عرضت مصر على إثيوبيا أن يكون البنك الدولي وسيطا في أزمة سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السودان, أخبار إثيوبيا, أخبار مصر, أزمة سد النهضة, مفاوضات سد النهضة, سد النهضة, تصدعات في سد النهضة, تعثر مفاوضات سد النهضة, البنك الدولي, الحكومة السودانية, الحكومة المصرية, الحكومة الإثيوبية, يلي ماريام ديسالين, عبد الفتاح السيسي, مصر, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik