22:35 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    فلسطينيون يشاركون في احتجاجات تدعو إلى تحسين الظروف المعيشية للناس خارج مكتب الأونروا في رفح جنوب قطاع غزة

    "الأونروا" تبحث إنهاء خدمات بعض عامليها في مخيمين بالأردن

    © REUTERS / IBRAHEEM ABU MUSTAFA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بحث مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في الأردن مع رؤساء لجان تحسين مخيمي جرش وسوف، إنهاء خدمات بعض العاملين في الوكالة، مبيناً أن ما يتوفر في ميزانية "الأونروا" بحدود ستين مليون دولار، وهو أقل من المتوقع نظرا للأزمة المالية منذ عام تقريبا.

    عمان — سبوتنيك. وحسب وكالة "بترا" الأردنية فقد "بحث مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأردن روجرز ديفيد، اليوم الأحد، مع رؤساء لجان تحسين مخيمي جرش وسوف، عملية إنهاء خدمات بعض العاملين بالمياومة (المؤقتين) في الوكالة".

    ونسبت الوكالة لديفيد قوله إن "ما يتوفر في ميزانية الأونروا بحدود ستين مليون دولار، وهو أقل من المتوقع نظرا للأزمة المالية منذ عام تقريبا، وأن الوكالة تعمل عن كثب مع الحكومة لمعالجة هذه الأمور من خلال عقد اجتماعات مكثفة مع الدول المانحة".

    وبيّن إن "هناك آمالا كبيرة للحصول على مانحين جدد، و"الأونروا" باقية لمدة ثلاث سنوات قادمة، لافتا إلى أن هناك ثلاثين ألف موظف يعملون بالأونروا منهم سبعة آلاف في جرش".

    جدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية جمّدت، مطلع هذا العام، 125 مليون دولار من التمويل الذي تقدمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

    لكن ممثل لوزارة الخارجية الأمريكية قال لوكالة "سبوتنيك"، الثلاثاء الماضي، إن واشنطن "بعثت، للأونروا، رسالة تعهدت فيها بتقديم مساهمة طوعية قدرها ستين مليون دولار أمريكي، أي بفارق أقل بنحو 65 مليون دولار عن الدعم السابق".

    انظر أيضا:

    الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تشيد بإدانة روسيا لقرار واشنطن تقليص تمويل وكالة "الأونروا"
    "الأونروا" تطلق حملة عالمية لتعويض إيقاف المساعدات الأمريكية
    روسيا تدعم وكالة "الأونروا"
    الأونروا: المساعدات الأمريكية لم تتوقف
    الكلمات الدلالية:
    لاجئون, تمويل, موظف, الحكومة, أزمة مالية, خدمات, الأردن, فلسطينيون, وكالة العمل والإغاثة للأمم المتحدة الأونروا, وكالة سبوتنيك, عمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik