03:50 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعت إسرائيل إلى إجراء إصلاحات بمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، واتهمت الأمم المتحدة بمواصلة التمييز ضدها بسبب معاملتها للفلسطينيين.

    وأجرى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فحصا لسجل إسرائيل، هو الأول منذ عام 2013،  بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، الشهر الماضي، الذي أغضب الفلسطينيين وقادة دول الشرق الأوسط والقوى العالمية.

    وقالت أفيفا راز شيختار، سفيرة إسرائيل لدى مجلس الأمم المتحدة في جنيف، إن بلادها ناصرت على الدوام حقوق الإنسان والقيم الديمقراطية، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز" اليوم الثلاثاء.

    ويتخذ مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان موقفا قويا ضد احتلال إسرائيل للأراضي التي استولت عليها بعد حرب 1967 ومعاملتها للفلسطينيين آنذاك وبناء المستوطنات اليهودية.

    وسحبت إسرائيل جنودها ومستوطنيها من غزة في عام 2005، بينما تقول معظم دول العالم أن المستوطنات المقامة في الضفة الغربية والقدس غير قانونية، في ذات الوقت الذي ترفض فيه إسرائيل هذه المواقف وتواصل توسعاتها الاستيطانية.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تهاجم أردوغان: لا تعظنا وأنت تنتهك حقوق الإنسان
    مجلس حقوق الإنسان الأممي يتبنى 4 قرارات تدين إسرائيل
    قرقاش: الإمارات دولة رائدة في مجال حقوق الإنسان
    حقوق الإنسان القطرية تدعو الحكومة إلى طلب تعويضات للمتضررين من الحصار
    حقوق الإنسان تتهم قوات التحالف العربي بقصف عشرات المدنيين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, المستوطنات, الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل, الأمم المتحدة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook