06:19 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصابع الاتهام إلى شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية، لدورها في فقدان عشرات الآلاف من الرسائل المتعلقة بالملف الروسي والتي تخص كلا من روبرت مولر كبير موظفي مكتب التحقيقات الفيدرالي ومحامية الوكالة ليزا بايج.

    ترامب الذي "غرد" على حسابه الخاص على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلا: أين هي 50 ألف رسالة غرامية بين رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي

    روبرت مولر وعشيقته ليزا بايج؟ سامسونغ هي المسؤولة".

    ونشرت صحيفة "هيل"، بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي فشل في حفظ عدد كبير من الرسائل بين اثنين من موظفيه على علاقة غرامية، لعدم قدرة بعض أجهزة

    سامسونغ على حفظ هذا الكم من الرسائل.

    يذكر بأن قناة "فوكس" نيوز الأمريكية كانت قد نقلت خبرا بأن العضويين في مكتب التحقيقات الفيدرالي كانا قد تبادلا عددا من المعلومات حول "جمعيات سرية".

    انظر أيضا:

    صحيفة أمريكية: ترامب بين أياد لبنانية
    ترامب يكشف علاقته بممارسة الرياضة
    ترامب لم يتخل عن هدف تحسين العلاقات مع موسكو
    الكلمات الدلالية:
    فقدان, مكتب التحقيقات الفدرالي, رسائل, سامسونغ, تحقيقات, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook