11:03 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    113
    تابعنا عبر

    دعت الولايات المتحدة الأمريكية الأمم المتحدة لفرض حظر دولي على تسليم الأسلحة إلى دولة عربية.

    وأكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، مساء أمس الأربعاء أمام مجلس الأمن، أن حكومة رئيس جنوب السودان سيلفا كير "تُـثبت أكثر فأكثر أنها شريك غير صالح" لقيادة جهود السلام بالبلاد، وقالت: "حان الوقت لقبول الواقع القاسي، وهو أن قادة جنوب السودان لا يقومون سوى بخيانة شعبهم وتخييب أمله"، وذلك وفقا لـ"فرانس برس".

    ودعت هايلي القادة الأفارقة إلى تحميل حكومة جنوب السودان مسؤولية أفعالها، مشددة على أن حظر الأسلحة "سيساعد بالفعل شعب جنوب السودان على إبطاء العنف، وتدفق الأسلحة والذخائر وسيحمي أرواح الأبرياء".

    وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تبادلت حكومة جنوب السودان والفصيل المتمرد الرئيسي، بقيادة نائب الرئيس السابق، رياك مشار، الاتهامات بشأن خرق الهدنة التي تم توقيعها في 2015، لكنه سرعان ما إنهار في يوليو/ تموز 2016.

    وقتل عشرات الآلاف في هذه المعارك التي أجبرت أكثر من مليون مواطن على النزوح إلى أوغندا المجاورة وجمهورية الكونغو الديمقراطية، فيما وصف بأنه أكبر أزمة لاجئين في القارة.

    انظر أيضا:

    "إيقاد" تدعو لاجتماع استثنائي حول الأوضاع في جنوب السودان
    الأمم المتحدة تحذر من "خسارة جيل" بالصراع في جنوب السودان
    3 دول تحذر من انتهاك وقف إطلاق النار في جنوب السودان
    اشتباكات بين جيش جنوب السودان ومتمردين
    نصف سكان جنوب السودان بحاجة للمساعدات في 2018
    الكلمات الدلالية:
    جنوب السودان, أمريكا, جوبا, رياك مشار, مندوبة أمريكا الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي, سلفاكير, مجلس الأمن الدولي, الاتحاد الإفريقي, حكومة جنوب السودان, المجاعة في جنوب السودان, الأسلحة, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, الحرب في جنوب السودان, الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان, أطراف النزاع في جنوب السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook