15:20 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رفضت لجنة التجارة الدولية الأمريكية، أمس الجمعة، قرارا لحكومة الرئيس دونالد ترامب بفرض رسوم عقابية بنسبة 300 % على طائرات بومباردييه الكندية الصنع، وهي مسألة تسببت بتوتر العلاقة بين أوتاوا وواشنطن.

    وصوتت اللجنة بالاجماع بعدم تأثر الصناعة الأمريكية من قرار شركة طيران أمريكية استيراد نوع محدد من طائرات بومباردييه، ما يلزم وزارة التجارة الأمريكية التي فرضت الرسوم على التراجع عن قرارها الذي يهدف إلى حماية صانع الطائرات الأمريكي العملاق بوينغ.

    وكانت بوينغ قد تقدمت بشكوى بعد أن قامت شركة "دلتا إيرلاينز" بطلب شراء 75 طائرة من طراز "سي-سيريز" التي تنتجها بومباردييه الكندية وتتسع لما بين 100 و150 راكبا.

    ووجدت الشكوى صدى لدى ترامب وأمر وزارة التجارة الأمريكية بفرض رسوم باهظة على بومباردييه، بزعم أن الشركة تلقت إعانات مالية من الحكومة الكندية أتاحت لها بيع طائراتها بأسعار أدنى من كلفة الإنتاج، والدخول في منافسة غير عادلة مع بوينغ.

    في السياق ذاته، قالت بوينغ في بيان، أن الشركة تشعر "بالخيبة" من قرار اللجنة التي "لم تلحظ الضرر الذي أصاب بوينغ جراء مليارات الدولارات من الدعم الحكومي غير المشروع" لشركة بومباردييه.

    وأضاف البيان، "هذه المخالفات آذت الصناعة الجوية الأمريكية، ونحن نشعر بآثار هذه التصرفات التجارية غير العادلة في السوق كل يوم".

    يذكر أن لجنة التجارة الدولية هي لجنة مستقلة مكونة حاليا من عضوين جمهوريين وآخرين ديموقراطيين، ومهمتها التحقق من الضرر الذي يصيب الصناعات الأمريكية جراء استيراد سلع من دول أخرى.

    انظر أيضا:

    روسيا تنتج بديلاً لطائرات "بوينغ" و"ايرباص"
    الصين توقع اتفاقية مع "بوينغ" بقيمة 37 مليار دولار
    "بوينغ" تعلن عن صفقة سلاح ضخمة مع السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, بوينغ, بومباردييه, لجنة التجارة الدولية الأمريكية, منع فرض رسوم, اقتصاد, حماية السلع الأمريكية, أخبار العالم, أخبار أمريكا, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook