23:24 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تشير تقديرات رسمية إلى أن منسوب مياه نهر السين في باريس ارتفع مجددا اليوم السبت ومن المقرر أن يصل للذروة خلال مطلع الأسبوع فيما تأهبت السلطات الفرنسية تحسبا لأي فيضان كبير.

    وبحسب "رويترز" فقد أوضحت هيئة مراقبة الفيضانات "فيجيكرو" التابعة للحكومة زيادة طفيفة أثناء الليل في منسوب مياه النهر بالعاصمة والذي يمكن أن يصل إلى ذروة سجلت عام 2016.

    وأغرقت مياه فاضت عن ضفاف نهر السين بالفعل ممرات للسير في باريس مما دفع متحف اللوفر الشهير إلى إغلاق الطابق السفلي الخاص بالفن الإسلامي.

    كما أدى ذلك أيضا إلى توقف الزوارق السياحية الشهيرة "باتو موش" بسبب ارتفاع منسوب المياه وبدأ البجع يسبح في أماكن كانت أساسا أرصفة بل أن الجرذان بدأت تظهر في شوارع باريس.

    وكان فيضان سبب دمارا في باريس عام 1910 عندما ارتفع منسوب نهر السين 8.65 متر.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... عشاق "نوتيلا" يحدثون فوضى في فرنسا لهذا السبب
    الجليد الكثيف يعيق عبور المهاجرين جبال الألب إلى فرنسا
    علماء أمريكيون: فيضان عالمي قريب
    الكلمات الدلالية:
    نهر السين, مخاوف من فيضان في باريس, ارتفاع منسوب نهر السين, الحكومة الفرنسية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook