18:29 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتقدت ماليزيا اجتماعا عقده تحالف المعارضة مع عدد من سفراء الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي ودعوته لتدخل خارجي في الانتخابات العامة القادمة.

    وذكرت تقارير لوسائل إعلام محلية أن مهاتير محمد رئيس الوزراء السابق (92 عاما)، الذي ينظر إليه على أنه المنافس الأقوى لرئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق في الانتخابات التي يجب إجراؤها بحلول أغسطس/ آب، اجتمع مع سفراء بالاتحاد الأوروبي وطلب المساعدة لضمان نزاهة الانتخاباتن حسب رويترز.

    وانتقد وزير الخارجية الماليزي الاجتماع في بيان أصدره اليوم الأحد 28 يناير/ كانون الثاني، قال فيه إن القضايا التي أثيرت في الاجتماع تمس كرامة وسيادة البلاد.

    وقال الوزير حنيفة أمان إن ماليزيا لن تمنع السفراء الأجانب من ممارسة مهامهم الدبلوماسية وذلك تماشيا مع اتفاقية فيينا لكنها ستتخذ إجراء قويا لحماية سيادتها.

    وقال حنيفة في بيان "لن تتردد الحكومة، من أجل الدفاع عن حقوق الشعب وسيادة البلاد وكرامتها، في اتخاذ الإجراء القوي المناسب تجاه أي طرف خارجي ينتهك الأعراف والقيم المتضمنة في الاتفاقية".

    انظر أيضا:

    ماليزيا: جيشنا جاهز للتحرك من أجل القدس
    مكدونالدز ماليزيا ينفي علاقته بإسرائيل بعد دعوات مقاطعة
    ماليزيا تستعين بشركة أمريكية لحل لغز محير حول فقدان طائرة ركاب
    ماليزيا تدعو المسلمين في أنحاء العالم لمعارضة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بكل حزم
    مقتل ثلاثة والبحث عن آخرين بعد انهيار أرضي في ماليزيا
    الكلمات الدلالية:
    ماليزيا, مهاتير محمد, نجيب رزاق, رئاسة الوزراء, أخبار اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook