02:07 23 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    رئيس تركيا رجب طيب أردوغان

    أردوغان يكشف المحاور التي يتحدث عنها مع بابا الفاتيكان

    © AP Photo / Presidential Press Service
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    توجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الأحد إلى إيطاليا، استعداد لإجراء محادثات مع البابا فرانسيس.

    رئيس تركيا رجب طيب أردوغان
    © AP Photo / Presidential Press Service
    ووفقا لما نشرته وكالة "الأناضول"، أكد إردوغان أنه سيبحث مع البابا الأزمات في فلسطين والقدس وسوريا والعراق ومكافحة الإرهاب ومشاكل اللاجئين ومعاداة الإسلام المتصاعدة بالغرب.

    وشدد إردوغان على أهمية الزيارة التي تتزامن مع رئاسته للدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي، بجانب أن البابا فرنسيس هو الزعيم الروحي للطائفة الكاثوليكية في العالم.

    وأضاف إردوغان "هذان القطبان المهمان هما في الوقت الراهن بمثابة عنصر حاسم في المنطقة".

    وأشاد إردوغان بما وصفه بمساهمة البابا فرانسيس بشأن التصويت لصالح قرار القدس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، موضحا أن الولايات المتحدة كانت وحيدة ولم تجد بجانبها سوى إسرائيل، وست أو سبع دول يصعب تسميتها.

    وتطرق الرئيس التركي إلى عملية غصن الزيتون المستمرة في منطقة عفرين السورية، معلنا تحييد 935 إرهابيا من التنظيمات الإرهابية في المنطقة منذ انطلاق العملية العسكرية في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي.

    وتعد زيارة إردوغان الأولى على مستوى رئاسة الجمهورية التركية، بعد الزيارة التي أجراها الرئيس التركي الراحل جلال بايار عام 1959.

    وكان إردوغان قد دخل في خلاف حاد مع البابا فرنسيس عندما أصبح البابا أول رئيس للكنيسة الكاثوليكية يصف علنا مقتل زهاء 1.5 مليون أرميني عام 1915 بأنها "إبادة جماعية" وهو ما تنفيه تركيا على الدوام.

    لكن الاثنين وجدا أرضية مشتركة بشأن القدس وتحدثا هاتفيا بعد إعلان ترامب في ديسمبر/كانون الأول واتفقا على ضرورة تجنب أي تغيير في وضع المدينة.

    انظر أيضا:

    تركيا تستدعي نائب سفير سويسرا بسبب مظاهرة ضد إردوغان في برن
    أمريكا تندد بشجار خلال زيارة إردوغان لواشنطن
    الرئاسة التركية ترد على تصريحات نتنياهو ضد إردوغان
    الكلمات الدلالية:
    إردوغان, أخبار البابا فرانسيس, الولايات المتحدة, القدس, بابا الفاتيكان, تركيا, العراق, سوريا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik