21:24 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، إن التشاور مستمر بين إيران وروسيا وتركيا بشأن سوريا، داعيًا أنقرة لوقف عملياتها في مدينة عفرين على الحدود السورية.

    وأضاف قاسمي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، اليوم الاثنين 5 فبراير/شباط: "على تركيا أن تقوم بمراجعة موقفها في هذا المجال وأن تقوم بمتابعة كل ما يتعلق بسوريا عبر عملية آستانا"، معتبرًا استمرار هذه الوتيرة من شأنه أن يؤدي إلى عودة عدم الاستقرار والإرهابيين إلى سوريا، وذلك وفقاً لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

    وحول تشكيل فريق عمل لتعديل الاتفاق النووي، أوضح قاسمي: "بأننا لم نتلق لغاية الآن كلاماً أو بياناً رسمياً من الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية الثلاث (بريطانيا وفرنسا والمانيا) قائلا: "إن الأمريكيين ووفقا لعاداتهم الخاطئة والقديمة يطرحون أمانيهم على لسان الآخرين".

    وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن "هذه الأحلام والتمنيات لن تتحقق، وليست لدينا أي معلومات عن فريق العمل هذا ولم نتلق أي خبر في هذا المجال. وقال إن اختلاق العراقيل سيستمر حول الاتفاق النووي من جانب أمريكا التي أثبتت بأنها غير مستعدة لتنفيذ تعهداتها.

    انظر أيضا:

    روسيا تركيا إيران توافق في أستانا وصراع في عفرين
    تركيا: إيران وروسيا يجب أن تحذرا سوريا من هجوم إدلب
    محلفون أمريكيون يدينون مصرفيا تركيا بمساعدة إيران في التحايل على العقوبات
    إيران تحذر رعاياها في تركيا: ابتعدوا عن التجمعات والأسواق
    تركيا: أمريكا تريد الإضرار بعلاقاتنا الاقتصادية مع إيران وروسيا ودول أخرى
    الكلمات الدلالية:
    العملية التركية في عفرين سوريا, الاتفاق النووي الإيراني, لقاءات أستانا, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العلاقات الروسية-التركية, وزارة الخارجية التركية, وزارة الخارجية الإيرانية, وزارة الخارجية الروسية, بهرام قاسمي, إيران, تركيا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook