07:41 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أشرف الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، بشكل شخصي على عملية تحطيم العشرات من السيارات الفارهة المهربة، في خطوة فسرها بمكافحة عمليات التهريب.

    ووفقا للتقارير الفلبينية، يهدف دوتيرتي من تلك الخطوة، ببعث رسالة لمهربي السيارات مفادها أنه سيتم التصرف معهم بهذا الأسلوب إذا واصلوا التهريب.

    وتم تحطيم السيارات بواسطة جرارات في ثلاثة موانئ فلبينية اليوم الثلاثاء، وبلغ عددها 29 سيارة من طراز بي ام دبليو وجاغوار ومرسيدس بنز وكورفيت، حيث تجاوز ثمن السيارات التي تم تحطيمها 1.2 مليون دولار.

    ومن المعتاد أن يتم التعامل مع البضائع المهربة، ببيعها في مزادات علنية وتورد إيرادتها لخزينة الدولة

    ونجح مكتب جمارك مانيلا خلال الفترة الماضية في مصادرة مجموعة من السيارات الفاخرة المهربة من أستراليا والإمارات والصين.

    انظر أيضا:

    الفلبين تعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد خلال احتفالات عيد الميلاد
    الفلبين تمنع مواطنيها من السفر للعمل في الكويت
    الكويت تستدعي سفير الفلبين لإبداء الأسف على تصريحات رئيسها بشأن العمالة
    الكلمات الدلالية:
    السيارات, أخبار الفلبين, تهريب, مكافحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook