09:30 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    450
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، اليوم الأحد، إن أنظمة الدفاع الأمريكية المضادة للصواريخ، تطوق روسيا تقريبا، على طول محيطها، وتستهدف الصين في نفس الوقت.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال لافروف، لقناة "روسيا1"، "بشكل عام، يتم نشر أنظمة الدفاع الأمريكية في أراضي كوريا الجنوبية واليابان، تحت ذريعة الأسلحة النووية في كوريا الشمالية".

    وتابع لافروف، "كما يتم، في ذات الوقت، نشر أنظمة الدفاع الأمريكية في أوروبا، فالذي يمكن رؤيته بوضوح على الخرائط، أن هذه الأنظمة بأكملها، وبشكل مدهش، سواء عن طريق الصدفة أم لا، تكاد تطوق روسيا على طول محيطها، وفي ذات الوقت تستهدف الصين".

    هذا وتدعي اليابان أنها تخطط لنشر نظام الدفاع الصاروخي بهدف حماية أراضيها ومواطنيها من تهديد الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية، ومن المتوقع أن ينشر أحد الأنظمة في ميدان تدريب بمحافظة أكيتا في شمال البلاد والثاني في محافظة ياماغوتشي في الجنوب الغربي.

    فيما ساءت العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، في آذار/مارس عام 2014 ، فيما أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن وجود قوات الناتو على حدود روسيا قد ازداد حجما بمقدار 3 مرات خلال الأعوام الـ 10 الأخيرة، وعلى حدود روسيا الغربية بمقدار 8 مرات.

    يذكر أن طموحات حلف الناتو في التوسع شرقا تعتبر من أهم القضايا الشائكة في العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في ذلك تهديدا لأمنها، وتؤكد أن هذه الطموحات تتنافى مع الوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف.

    انظر أيضا:

    لافروف: الوحدات الروسية في حميمم تساعد الجيش السوري في حال رفع "داعش" رأسه
    لافروف: واشنطن لم تقدم أدلة على استخدام الحكومة السورية أسلحة كيميائية
    لافروف: واشنطن تسير نحو تقسيم سوريا
    لافروف: العقوبات الأمريكية على روسيا لا مبرر لها ولن تؤثر على سياستنا الخارجية
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, أخبار العالم, أخبار روسيا, أنظمة دفاع صاروخي, العلاقات الأمريكية الروسية, مقابلة تلفزيونية, قناة روسيا 1, الناتو, كوريا الشمالية, الصين, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook