11:41 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بريطانيا الإتحاد الأوروبي

    المتحدث باسم الحكومة الفرنسية يحذر من إهانة ومعاقبة بريطانيا

    © REUTERS / Tolga Akmen/File Photo
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين جريفو، أن على الأوروبيين اتخاذ موقف حازم في المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن دون السعي إلى معاقبة لندن أو إهانتها.

    أثارت وثيقة للمفوضية الأوروبية، تتضمن شروطا لتقييد دخول بريطانيا إلى السوق المشتركة أثناء الفترة الانتقالية التي ستعقب الانسحاب من الاتحاد إذا انتهكت لندن القواعد المتفق عليها، عاصفة من الغضب بين المحافظين في بريطانيا الأسبوع الماضي.

    قال المتحدث بنجامين جريفو للصحفيين "إلا الإهانة، ينبغي ألا نعمد أبدا إلى العقاب".

    وأضاف قائلا "هذا أسوأ ما قد يحدث وأعتقد أنه سيقوي المشاعر المعادية لأوروبا في بلدان كثيرة ستجري فيها انتخابات خلال عام"، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

    لكن جريفو، وهو أحد أعضاء الدائرة المقربة من الرئيس إيمانويل ماكرون، جدد التأكيد على الموقف المشترك للاتحاد الأوروبي بأنه ليس لبريطانيا أن "تنتقي" الأجزاء التي تروق لها في السوق المشتركة مثل التجارة الحرة وتترك أشياء أخرى مثل حرية التنقل.

    وتابع قائلا "تحتاج إلى أن تكون حازما. الانتقائية في أشياء مثل أن تأخذ هذه الحرية أو تلك، هذا غير ممكن".

    ومضى قائلا "وأود أن أذكركم أنه إذا عارضت دولة واحدة فقط الاتفاق النهائي للخروج البريطاني، فإن خروج بريطانيا سيكون قاسيا".

    وأشار مسؤولون فرنسيون مرارا إلى أن هدف باريس الرئيس في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو المحافظة على وحدة الدول الـ27 الباقية داخل الاتحاد.

    وأتم جريفو "لا يمكن أن تكون هناك أشياء يجري التعامل معها على مستوى ثنائي بالكامل، وإلا فلن ينجح الأمر".

    انظر أيضا:

    بريطانيا: احتلال ألمانيا إلى الأبد
    لأول مرة... الإذن لأطباء بتخليق أجنة "ثلاثية الآباء" في بريطانيا
    "هواوي" الصينية تعزز روابطها مع بريطانيا لمواجهة حظر أمريكي
    إغلاق مطار في بريطانيا بعد العثور على قنبلة
    الكلمات الدلالية:
    اجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي, بريطانيا, فرنسا, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik