01:57 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    اعترف مايكل كوهين محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه قد دفع مبلغ 130 ألف دولار أمريكي لممثلة الأفلام الإباحية السابقة ستيفاني كليفورد، والتي تحوم حولها الشبهات بعلاقة تجمعها بالرئيس ترامب.

    صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية التي نشرت الخبر، نقلت تصريحات كوهين الذي قال:

    "لم تشترك منظمة ترامب أو حملته في صفقتي مع السيدة كليفورد، كما أنهم لم يدفعوا لي بشكل مباشر أو غير مباشر".

    وتابع قائلا: "إن التحويلات المالية لكليفورد كانت قانونية ولم تكن على حساب الشركة".

    وبحسب الصحيفة، فإن كوهين رفض الإجابة عن أسئلة تتعلق بمدى معرفة ترامب بهذه الصفقة.

    يذكر بأن صحيفة "وول ستريت" الأمريكية قد نشرت مقالا عن قيام كوهين بدفع مبلغ 130 ألف دولار إلى كليفورد لعدم كشف علاقتها مع ترامب.

    ثم نفى كوهين لاحقا جميع هذه الأقاويل.

    انظر أيضا:

    ترامب: 4 ملايين شخص يستفيدون من التخفيضات الضريبية
    ترامب: لست متأكدا من سعي إسرائيل إلى السلام
    ترامب وكيم جونغ أون "المزيفان" في افتتاح الأولمبياد الشتوية (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    فضيحة جنسية, محامي, علاقة جنسية, تلقي رشوة, رشوة, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook