11:12 20 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    ضحايا هجوم إدلب

    بعد قبول "جيش الإسلام"... روسيا تأمل بزيارة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إدلب

    © AP Photo /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الجانب الروسي، يأمل بعد إعلان مجموعة "جيش الإسلام" السماح لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بالدخول إلى المناطق الخاضعة لسيطرته، أن يقوم الخبراء بزيارة الغوطة الشرقية وإدلب.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت زاخاروفا للصحفيين: "وفقا للمعلومات المتاحة لنا، أعلن ممثلو مجموعة "جيش الإسلام"، استعدادهم لاستقبال مختصين من اللجنة الخاصة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في منطقتي كرم الرصاص وأوتوستراد م 5 "دمشق — حمص"، ومدينة دوما، والغوطة الشرقية، وضمان سلامة عملهم في الأماكن التي زعمت المعارضة بأن العسكريين السوريين استخدموا فيها مادة الكلور.

    وأضافت زاخاروفا: "نعول على أن يتخلى خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في نهاية المطاف، عن طريقة التحقيق عن بعد في حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية، وأن يزوروا أماكن الحوادث المفترضة في الغوطة الشرقية ومحافظة إدلب، وأن يجمعوا الأدلة بشكل مستقل، عن، كما يبدو، استفزازات جديدة للمسلحين بهدف تشويه سمعة السلطات السورية المنتخبة شرعياً".

    هذا وأعربت اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في الجرائم بسوريا، في وقت سابق، عن قلقها إزاء تصاعد أعمال العنف في إدلب والغوطة الشرقية، وورود مزاعم حول جرائم باستخدام غاز الكلور.

    وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد ذكرت، في وقت سابق، أن روسيا تستخدم كل فرصة لحماية نظام الرئيس السوري بشار الأسد، الذي "ما زال يستخدم الأسلحة الكيميائية" بحسب المزاعم الأمريكية. وردا على ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن محاولات الولايات المتحدة اتهام السلطات السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية، تقوم على شائعات من خلال شبكات التواصل الاجتماعي ومعلومات من قبل المسلحين، في حين لم تؤكدها الحقائق أبداً.

    انظر أيضا:

    تيلرسون: نتحرى حاليا عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا
    فرنسا: لن نقبل ما تفعله سوريا بشأن حظر الأسلحة الكيميائية
    واشنطن تمول آلية للتحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا
    أمريكا تتهم روسيا بعرقلة اجتماع باريس بشأن الأسلحة الكيميائية
    الكلمات الدلالية:
    السلطات السورية, استخدام, عسكريين, معارضة, حظر, حوادث, الأسلحة الكيميائية, وكالة سبوتنيك, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, إدلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik