00:41 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    قال سكرتير مجلس الأمن والدفاع الوطنى الأوكرانى ألكسندر تورتشينوف، إن كييف لم تقوم بأي "عمليات لمكافحة الإرهاب" في شبه جزيرة القرم في فبراير/شباط-مارس/أذار في 2014، لأن 90% من أعضاء مجلس الأمن والدفاع الوطني الأوكراني "خانوا" أوكرانيا.

    وأضاف تورتشينوف في مقابلة مع قناة "112 أوكرانيا"، أن مجلس الأمن الوطني الأوكراني لم يعط توصيات للقيام بعمليات لمكافحة الأرهاب في القرم.

    وتابع، "يمكني أن أشرح لكم سبب ذلك، وهو أن 90% من العاملين في مجلس الأمن الوطني، والذين لا يزالون في الخدمة، خانوا أوكرانيا، مؤكدا أنها معلومات رسمية، وأن مع حالة الخيانة الكاملة حينها لم يقم أي شخص من مجلس الأمن الأوكراني بقيادة عمليات مكافحة الإرهاب في شبه جزيرة القرم.

    وكشف تورتشينوف أن أوكرانيا لم تعلن الحرب على روسيا فى عام 2014 بسبب أسلحة روسيا النووية.

    وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، قال العام الماضي إن أوكرانيا "ليس بإمكانها استرجاع القرم من روسيا بالقوة، إلا أنهم قادرون على خلق ظروف تجعل القرم عبئا ثقيلا على روسيا، لجعل الوضع في القرم جحيما".

    والجدير بالذكر أن إقليم شبه جزيرة القرم عاد إقليمياً روسياً فيدرالياً، بعد استفتاء جرى يوم 16 مارس/آذار 2014، في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول، وأصبحت كلتا المنطقتين ضمن روسيا الاتحادية، اعتباراً من 18 مارس/آذار 2014، واعتبر هذا اليوم عطلة رسمية في شبه جزيرة القرم، ومدينة "سيفاستوبول".

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية في أكثر من مناسبة، أن سكان شبه جزيرة القرم قد صوتوا لصالح إعادة الوحدة مع روسيا من خلال الوسائل الديمقراطية، وفي إطار الامتثال الكامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وروسيا تحترم وتقبل هذا الاختيار، ومثل هذا القرار هو واقع لا يمكن دحضه.

    وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن قضية شبه جزيرة القرم نعتبرها منتهية تماما بشكل لا رجعة فيه.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تجري استطلاعا جويا قبالة سواحل شبه جزيرة القرم
    شاهد... "إس - 400" في وضع الاستعداد القتالي في شبه جزيرة القرم
    مدن القرم الجميلة... غورزوف
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أزمة شبه جزيرة القرم, تصريحات, مجلس الأمن والدفاع الأوكراني, ألكسندر تورتشينوف, شبه جزيرة القرم, أوكرانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook