16:38 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قامت الأمريكية ستيفاني كوليك وهي بعمر 42 سنة بتصنيع أول مجموعة من الألياف الاصطناعية والتي تتميز بالقوة و الصلابة الإستثنائية، ولتصبح الألياف المعروفة باسم "كيفلار" أشهرها لتدخل في صناعة السترات الواقية و الحبال و الكابلت بالإضافة للطائرات.

    روعة مجندات القوات الروسية المحمولة جواً
    Ministry of Defence of the Russian Federation
    سبوتنيك.كوليك التي ولدت في عام 1923 في ولاية أمريكية، توفي والدها وهي بعمر العشر سنوات.

    ومنذ نعومة أظافرها أحبت استكشاف الغابات و الحقول بالقرب من منزلها، كما وورثت حب الأقمشة و الخياطة من والدتها ليصبح حلمها الأول تصميم الأزياء.

    وبعد تخرجها من جامعة كارنيجي ميلون وحصولها على درجة البكالوريوس في الكيمياء، تقدمت بطلب للحصول على وظيفة في شركة "دوبونت" المتخصصة في الصناعات الكيميائية، ولتلتقي بهيل تشارتش خلال فحص المقابلة

    والذي كان يشغل منصب مدير الأبحاث في الشركة وهو من توصل لطريقة يجعل منها مادة السيلوفان مضادة للماء، ليوافق على كوليك و لتلتحق بالعمل في الشركة.

    ولتشارك كوليك في العديد من مشاريع الشركة، وفي الأربعينيات من عمرها طلبت منها الشركة العمل على تصنيع جيل جديد من الألياف الاصطناعية والتي تتميز بميزات فريدة من نوعها في ظروف قاسية.

    لتسجل في عام 1965 براءة اختراع ألياف "كيفلار" التي تستخدم في صناعة السترات الواقية من الرصاص.

    وتتميز هذه الألياف بخفة وزنها وبأنها أقسى من الصلب بخمس مرات و قدرتها على مقاومة التآكل و الصدأ و النار.

    انظر أيضا:

    اختراع جلد إليكتروني على غرار أفلام الخيال العلمي
    اختراع سوري ينال ذهبية المعرض الدولي العاشر للاختراعات في الشرق الأوسط بدولة الكويت
    اختراع جديد على طريقة أفلام الخيال العلمي
    الكلمات الدلالية:
    الياف اصطناعية, ضد الرصاص, سترة واقية من الصاص, الشرطة, براءة اختراع, اختراع, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook