09:46 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدافع الأمريكية البنتاغون أن الولايات المتحدة لن تقوم بنشر صواريخ كروز مجهزة برؤوس نووية، في حال نفذت روسيا معاهدة الحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى.

    واشنطن — سبوتنيك. وقال نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون النووية وسياسة الدفاع الصاروخي روبرت سوفر:

    إن الولايات المتحدة الأمريكية، لن تنشر صواريخ كروز النووية، وفقا ما هو مكتوب بالعقيدة النووية الوطنية الأمريكية، في حال روسيا امتثلت لمعاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    وقال سوفر أمام قمة للردع النووي في واشنطن: "نحن نقول في العقيدة، إنه في حال بدأت روسيا في الامتثال لمعاهدة الحد من الأسلحة القصيرة و المتوسطة، فضلا عن البدء بمفاوضات حول تخفيض الأسلحة النووية التكتيكية، وإذا غيرت سلوكها الجيوسياسي العدواني على الساحة الدولية، عندها يمكننا أن نقول بأنه ليست هناك ضرورة لنشر صواريخ كروز البحرية "، على حد وصفه.

    وأوضح سوفر أن الولايات المتحدة لم تقرر بعد ما أذا كانت ستمدد معاهدة تخفيض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها  مع روسيا بعد عام 2021، لكنها تعتزم تنفيذ هذه المعاهدة في الوقت الحالي.

    وقال سوفر لوكالة "سبوتنيك"  ردا على سؤال عما أذا كانت الولايات المتحدة تعتزم تمديد المعاهدة لمدة خمس سنوات أخرى حتى عام 2026: " نحن نقول في العقيدة النووية سنتابع المعاهدة ولكننا لم نقرر بعد (بشأن التمديد)".

    وكان البنتاغون قد أصدر، في وقت سابق، الاستراتيجية النووية الأمريكية الجديدة، التي أولي فيها اهتماما كبيرا لتطوير القوات النووية الروسية. ومن بين التهديدات المحتملة الأخرى ذكر البنتاغون كوريا الشمالية وإيران والصين. وأعلن البنتاغون أن الجهود الأمريكية ستهدف إلى تطوير رؤوس نووية ذات طاقة منخفضة.

    بالإضافة إلى ذلك، تنص العقيدة، على أن الولايات المتحدة سوف تستمر في إنفاق المال على تحديث القوات النووية وتطوير عناصر "الثالوث النووي" (صواريخ عابرة للقارات والغواصات الاستراتيجية وقاذفات القنابل)، وأكدت الولايات المتحدة، أنها تؤيد بشكل عام خفض الأسلحة النووية، لكنها انتقدت الاقتراح الوارد في الأمم المتحدة، الاتفاقية حول حظرها الكامل، بأنها لا تستجيب لجدول الأعمال الحالي.

    يذكر أن روسيا والولايات المتحدة كانتا قد تبادلتا في وقت سابق الاتهامات بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى التي تم توقيعها في عام 1987 للحد من صنع واختبار ونشر الصواريخ من هذا النوع.

     

    انظر أيضا:

    البنتاغون يكتشف صواريخ جديدة قادرة على ضرب أمريكا
    البنتاغون: روسيا تنافس الولايات المتحدة استراتيجيا في أمريكا اللاتينية
    حالة من الفزع تنتاب البنتاغون
    البنتاغون يسعى لدعم المعارضة السورية بـ 1.4 مليار دولار
    خبير روسي يرد على تصريحات البنتاغون حول الوجود الروسي في سوريا
    البنتاغون: أمريكا تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات لأراضيها وشعبها
    البنتاغون: التحالف أبلغ روسيا مسبقا بالضربة التي سيوجهها للقوات الموالية للجيش السوري
    في حدث نادر... ترامب يطلب من البنتاغون تنظيم عرض عسكري للجيش الأمريكي
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ كروز, معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى, البنتاغون, مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون النووية وسياسة الدفاع الصاروخي, روبرت سوفر, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook